fbpx
وطنية

دفن شهيد الواجب الوطني بمقبرة الشهداء بالرباط

بدر الدين طراهي
منذ توصل أسرة إبراهيم طراهي (فندقي) أول أمس (الاثنين) على الساعة الحادية عشرة، بخبر وفاة ابنها بدر الدين طراهي (من مواليد 1988) إثر أحداث مدينة العيون، ظلت تتقاطر على منزل الأسرة بتجزئة الجبيلات إلى وقت متأخر من الليل مجموعات من سكان المنطقة لتقديم تعازيها في فقدان ابنها الطالب بمدرسة الدرك الملكي (متدرب السنة الثانية)، والذي لم يمض على التحاقه بالعيون سوى شهر.
وقد حل بالمنزل بعض مسؤولي الدرك الملكي، ليخبروا الأسرة بتعليمات سامية تفيد بدفنه بمقبرة الشهداء بالرباط، وضربوا موعدا مع أفرادها بابن جرير، حيث ستحط الطائرة التي تنقل الشهيد قبل الانتقال إلى الرباط لإتمام إجراءات الدفن. وقد احتشد أمام منزل الشهيد بزنقة الرمان يوم أمس (الثلاثاء) العديد من سكان المنطقة، وتعالت أصوات نحيب النساء من داخل المنزل، فيما وقف بعض أصدقاء الشهيد يتأملون الموقف في ذهول وحسرة، وفي الوقت الذي كانت الأسرة تنتظر وصول جثمان ابنها، بعد تهييء القبر بمقبرة باب أغمات.
محمد السريدي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى