fbpx
مجتمع

يوم وطني لمساعدي الصيادلة بسطات

توجت أشغال اللقاء الوطني الأول لفدرالية جمعيات مساعدي الصيادلة بالمغرب تحت شعار «المساعد الصيدلي ورهانات المستقبل»، بتوقيع بروتوكول شراكة تعاون تهم التكوين المستمر.

وتناوب على كلمات هذا اللقاء، المنظم بشراكة مع جامعة الحسن الأول،  كل من حياة تاعربت، رئيسة فدرالية مساعدي الصيادلة، التي تحدثت عن التكوين مدخلا أساسيا للإصلاح الشامل لهذا القطاع «إذ لا مجال للإصلاح دون إدماج هذه الفئة التي تساهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتثبيت الأمن الصحي داخل الوطن».

وقالت تاعربت خلال اللقاء، الذي احتضنه مدرج ندوات كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بسطات، إن المساعد الصيدلي والصيدلاني جسم واحد في إطار مؤسسة الصيدلة للرقي بالقطاع، مذكرة بالدور المحوري الذي تلعبه شركات الأدوية في إنجاح كافة اللقاءات التكوينية وذلك بدعمها المادي والمعنوي. من جهته، قال أحمد نجم الدين، رئيس جامعة الحسن الأول بسطات، إن خصوصية الجامعة، التي تحتفل هذه السنة بعشرينية، تكمن في رصيدها الحافل بالعطاء المتميز والذي تمخض عنه إنجاب مولود وحيد على مستوى المؤسسات الجامعية بالمغرب والمتمثل في معهد علوم الصحة والذي يهتم بتخرج الأطر شبه الطبية وتكوين باقي مكونات المنظومة الصحية. وأبدى رئيس الجامعة رغبته في التعاون والتنسيق لتوفير التكوين المستمر لكافة مكونات الفضاء الصيدلي وبواسطة أحدث الوسائل المعلوماتية المتطورة.

 وتحدث نجم الدين عن بعض الإنجازات التي حققتها الجامعة أبرزها فتح مسلك يتعلق بالتربية البدنية وإخضاعه لمعايير التدبير والحكامة في التسيير وفق مناهج علمية وتربوية معترف بها، مبديا استعداده الدائم للتعاون مع فئة مساعدي الصيادلة.

بدر الدين عتيقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى