fbpx
مجتمع

الطرد يلاحق أرامل بالبيضاء

تخيل مشهد أرملة تكابد لإطعام أطفالها، فتفاجأ بأن المنزل الذي يحضن فلذات أكبادها سيطردون منه، في أي لحظة، وأن حياتهم اليومية تتلخص في ترقب قدوم السلطات لطردهم إلى الشارع، وأن دفاترهم الدراسية أصبحت أوراقا لكتابة شعارات تندد بالطرد وتتوسل المسؤولين لإنقاذهم. مشهد يتكرر، في كل يوم، بالنسبة إلى أرامل ومتقاعديأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى