fbpx
ملف الصباح

مافيا السيارات… عصابات تعتمد الحيل والتكنولوجيا

شبكات بسبتة تعتمد «الليزر» في تزوير أرقام هياكل السيارات المسروقة وأخرى أنشأت أوراشا لتفكيكها وبيع أجزائها

تفيد دراسة أمنية مغربية أن تداخل مسببات الجرائم المتعلقة بسرقة وتهريب السيارات وتباين ظروف ارتكابها واختلاف نوعية المتهمين فيها، أضفى عليها بعدا دوليا متناميا جراء اقترافها من قبل جماعات الإجرام المنظم العابر للحدود الوطنية التي لم تعد تحصر نشاطها في التوزيع الداخلي للسيارات المسروقة، بل مددت مجال اشتغالها ليشمل مجموعة من الدول، سواء دول العبور أو دول الوجهة النهائية التي يتم فيها ترويج المسروقات.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى