fbpx
أخبار 24/24الأولى

العفو الدولية تتهم الجزائر بارتكاب جرائم ضد الإنسانية

وجهت منظمة العفو الدولية، انتقادات قوية للنظام الجزائري، قائلة إنه ارتكب جرائم ضد الإنسانية.
وأوضحت المنظمة أن وضع حقوق الإنسان والحريات في البلاد، يتسم بالتضييق وفرض القيود على الحق في التعبير وتشكيل الجمعيات والتجمع والعقيدة.
وأضافت مديرة مكتب المنظمة حسينة أوصديق خلال مؤتمر صحافي عقدته في العاصمة الجزائرية أخيرا، أن النظام يستمر في خرق حقوق الإنسان في عدة مجالات، أبرزه “ترحيل عدد من المهاجرين غير الشرعيين الأفارقة بطريقة تعسفية مثلما حصل في دجنبر 2016”.

وأصدرت المنظمة تقريرا قالت فيه إنه هناك “استمرار شيوع الإفلات من العقاب عن الانتهاكات الجسيمة”، إذ “لم تحقق السلطات في الانتهاكات التي وقعت في الماضي ولم تحاسب المسؤولين عنها”.

وقالت المنظمة الدولي، إن “عمليات القتل غير المشروع وحوادث الاختفاء القسري والاغتصاب وغيره من صنوف التعذيب التي ارتكبتها قوات الأمن، وكذلك بعض الانتهاكات التي ارتكبتها جماعات مسلحة “بمثابة جرائم ضد الإنسانية”.

وأظهر التقرير مخاوفه من “احتمال أن تكون قوات الأمن قد نفذت أحكام إعدام خارج القضاء بسبب عدم إفصاح الحكومة عن تفاصيل عمليات القضاء على 125 من المشتبه فيهم بالانتماء إلى جماعات مسلحة بعد اشتباكات بين قوات الأمن وجماعات مسلحة معارضة في بعض المناطق”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى