fbpx
أخبار 24/24دوليات

فرصة أخيرة أمام رئيس غامبيا للتنحي قبل الحرب

187041 Large 20140102111358 11

يصل قادة دول غرب أفريقيا إلى عاصمة غامبيا اليوم الجمعة لمنح رئيسها المنتهية ولايته يحيى جامع الفرصة الأخيرة لتسليم السلطة سلميا قبل أن تطيح به قوة عسكرية إقليمية وصلت البلاد بالفعل.

وعبر جنود من المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس) بقيادة نيجيريا والسنغال الحدود إلى جامبيا أمس الخميس بطلب من الرئيس المنتخب أداما بارو الذي اضطر لأداء اليمين في سفارة جامبيا في دكار بعد تمسك جامع بالسلطة.

ومنحت دول غرب أفريقيا جامع الذي يتولى منصب الرئاسة منذ انقلاب عسكري عام 1994 حتى ظهر اليوم الجمعة للتنحي قبل أن يكملوا تقدمهم إلى العاصمة بانجول.

وساد الهدوء شوارع العاصمة الليلة الماضية بعد احتفال المئات بتنصيب بارو ودخول القوات الإقليمية إلى بلادهم التي تعتبر وجهة محبوبة لدى السياح الأوروبيين.

وتحد السنغال غامبيا من ثلاث جهات ودخلت القوة العسكرية التي تقول إيكواس إنها تتكون من سبعة آلاف جندي البلاد من الجنوب الشرقي والجنوب الغربي والشمال.

وقال مارسيل دي سوزا رئيس مفوضية إيكواس إن ألفا كوندي رئيس غينيا سيسافر إلى بانغول برفقة قادة موريتانيا وليبيريا لمحاولة إقناع جامع بالسفر إلى غينيا قبل انتقاله إلى دولة منفى يختارها.

وقال دي سوزا “من غير الوارد أن يبقى في منصبه.”

واعترفت دول العالم ببارو رئيسا لغامبيا وسط انعزال جامع أكثر فأكثر في بلاده بعد تخلي بعض الوزراء عنه.

وليل الخميس شوهد قائد الجيش عثمان بادجي الذي كان أحد المؤيدين لجامع وهو يبتسم ويتجول بين الحشود المبتهجة في شوارع بانغول وهي تهلل وترقص.

وطلب بارو مساعدة أجنبية لتسلم السلطة بعد تنصيبه في خطة دعمها مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى