fbpx
دوليات

السلطات السورية أمام اختبار حماة

دبلوماسيون: الطريقة التي يتعامل بها النظام مع المدينة ستحدد اتجاه الاضطرابات

مع تصاعد الحركة الاحتجاجية في حماة السوريا بوسط البلاد، يواجه النظام السوري مأزقا في ما يتعلق بأحداث تلك المدينة التي يبدو أنها خرجت عن نطاق سيطرة الأمن بعد انسحاب القوات الأمنية منها منذ 3 يونيو الماضي. فإذا سمح النظام ببقاء المحتجين في الشوارع فستنحسر سلطته، وإذا ما أرسل دبابات إلى المدينة التي ما زالت أشباح ما حصل فيها عام 1982 تخيم عليها فانه يخاطر بإشعال اضطرابات أكبر كثيرا في الداخل وعزلة أعمق عن العالم الخارجي.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

أنتم تستعملون حاجب إعلانات

أنتم تستخدمون أدوات لحجب الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات قبل تصفح الموقع.