fbpx
مجتمع

الأمن يمنع مسيرة أطر البرنامج الحكومي

أوقفت مصالح الأمن بمراكش، عصر السبت الماضي، ثلاثة أساتذة بعد تفريق مسيرة الأطر التربوية خريجة البرنامج الحكومي (10 آلاف إطار تربوي) على مستوى الطريق المدارية بين منطقة النخيل والحي الصناعي سيدي غانم بمزارع الجنانات.

و أفاد مصدر مطلع أن الأساتذة الموقوفين تمت إحالتهم على المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية امن مراكش من أجل التحقيق معهم في قضية تعنيف رجال الأمن خلال منع مسيرتهم الاحتجاجية.

ويذكر أن الأطر التربوية المذكورة، نفذت  تهديدها بتنظيم مسيرة من مراكش إلى البيضاء، احتجاجا على الإخلال بالوعود التي قدمت لها في وقت سابق، من قبل عدد من المسؤولين وعلى رأسهم والي جهة مراكش ـ آسفي والمتمثلة في فتح باب الحوار مع ممثليها بحضور جميع الأطراف المعنية بالملف. ولم تجد المصالح الأمنية من وسيلة لمنع المسيرة الاحتجاجية سوى محاصرتها من جميع الجوانب تحت بنود القانون التي شرع ضابط شرطة في إلقائها عبر مكبر للشوط يعلن من خلالها عدم قانونية المسيرة غير المرخص لها.

وأسفرت عملية المنع التي تمت بأراض فلاحية، عن إصابة بعض الأطر التربوية بحالات من العياء، في الوقت الذي تعرض عنصران من فرقة الدراجين، لحادثة سير خطيرة بعدما دهستهما شاحنة خلال تأمينهما لمسيرة الأطر التربوية على مستوى منطقة النخيل بمراكش.

وأصيب رجلا الأمن برضوض متفاوتة الخطورة، فيما خلفت الحادثة خسائر مادية مهمة بعد تعرض دراجتيهما للاتلاف، قبل أن يتم نقلهما إلى مصحة خاصة قصد العلاج بواسطة سيارة الإسعاف مراكش، في الوقت الذي تم إخضاع سائق الشاحنة للتحقيقات الأمنية.

محمد السريدي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى