fbpx
مجتمع

استنكار اعتداء على تقني بمراكش

أفاد بلاغ للجامعة الوطنية للصحة بجهة مراكش – آسفي المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، تعرض هشام قزدوفي الذي يعمل تقنيا في الإسعاف بالصويرة، لاعتداء شنيع من قبل عناصر الأمن الخاص بمستشفى الرازي بمراكش . و أوضح البلاغ المعنون ب « و لا تزال معاناة الشغيلة الصحية مستمرة في ظل غياب الأمن وانعدام الكرامة « أن الموظف المذكور، تعرض بتاريخ  20 دجنبر الجاري، إثر نقله لمريض إلى مستشفى الرازي التابع للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، لاعتداء جسدي ولفظي من قبل عناصر الحراسة الخاصة بالمؤسسة نفسها، ما تسبب في ضرر جسدي ومعنوي.

وأضاف البلاغ ذاته، أن المعتدى عليه اتصل بمسؤولي الجامعة الوطنية للصحة العضو في الاتحاد العام للشغالين بالمغرب ، و الذين حضروا في الحين لمؤازرته كما تدخلت إدارة المستشفى لتدعو رجال الشرطة الذين حضروا الواقعة بحضور مسؤولي الإدارة ومسؤول الشركة المكلفة بالحراسة، وفي جو من الاستنكار الشديد من قبل الموظفين و كل من حضر الواقعة .

وتم إعفاء عنصر الحراسة المعتدي وأكد البلاغ النقابي بالتحقق من تطبيقه فعلا كما أصدرت الإدارة ممثلة في رئيس مصالحها الاقتصادية لتعليمات واضحة لمسؤولي الشركة المكلفة بالحراسة بعدم التعرض مطلقا لموظفي الصحة واحترامهم وتمكينهم من الولوج السلس للمؤسسة .

وأعلن البلاغ تضامنه اللامشروط مع كل الشغيلة الصحية المتضررة من الاعتداءات المتكررة في حقها.

م . س (مراكش)

. وخصوصا هشام قزدوفي، داعيا وزارة الصحة بمراكش ومدير المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس والمدير الجهوي للصحة إلى تفعيل مضامين الفصل 19 من قانون الوظيفة العمومية وإعطاء الضمانات الكافية لتوفير الحماية للموظفين وإعادة النظر في أسلوب تدبير صفقات الحراسة بالمستشفيات والمراكز الصحية لمعالجة هذه الإشكالية بشكل سليم.

محمد السريدي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى