أخبار 24/24دوليات

برلين تعيش رعبا حقيقيا … مطاردات في الشوارع للقبض على منفذ عملية الدهس الإرهابية

تقوم الشرطة الألمانية اليوم الأربعاء، بحملة مطاردة لتوقيف منفذ الاعتداء الدامي بشاحنة على سوق الميلاد في برلين، الذي تبناه تنظيم الدولة الإسلامية وذلك بعد أكثر من 24 ساعة على وقوعه.

والاعتداء الذي نفذ مساء الاثنين الماضي، في موقع يرتاده عدد كبير من السياح، أوقع بحسب آخر حصيلة 12 قتيلا وتبناه تنظيم الدولة الاسلامية ما دفع بالشعبويين من اليمين إلى تجديد هجومهم على المستشارة أنغيلا ميركل التي اتهموها بتعريض البلاد للخطر عبر سياسة الهجرة التي تنتهجها، قبل أقل من سنة على الانتخابات التشريعية.

وقبل صدور التبني، وصفت ميركل الاعتداء بأنه “إرهابي”. من جهتها كشفت نيابة مكافحة الإرهاب بأن الهدف وطريقة التنفيذ يشيران إلى أن عمل جهادي.

وتذكر هذه المأساة باعتداء نيس في 14 يوليوز الماضي الذي أوقع 86 قتيلا.

واضطر المحققون إلى الإفراج مساء أمس الثلاثاء عن المشتبه به الوحيد الذي أوقفوه، وهو طالب لجوء باكستاني، بسبب عدم وجود أدلة. ومنفذ الاعتداء لا يزال فارا كما يبدو بعد أكثر من 24 ساعة على المأساة ولم تتحدث الشرطة عن أي فرضية جديدة. والباكستاني البالغ من العمر 23 عاما وصل إلى ألمانيا عام 2015 وكان معروفا لدى الشرطة بسبب أعمال إجرامية وأوقف سريعا بعد الهجوم.

لكن الشرطة ونيابة مكافحة الإرهاب، أقرتا اعتبارا من بعد ظهر أمس الثلاثاء، بأن المهاجم الفعلي لا يزال فارا بدون شك. وقال قائد شرطة برلين كلاوس كانت “لدينا على الأرجح مجرم خطير لا يزال فارا، وبالتاكيد هذا يثير قلق السكان”.

أ.ف.ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض