fbpx
وطنية

الأحرار يرجئ توزيع مناصب مجلس النواب

صلاح الدين مزوار
عادت الصراعات «الخفية» داخل التجمع الوطني للأحرار التي تحمل رواسب الماضي، وتحديدا في عهد أحمد عصمان، إلى دائرة الضوء، عندما لم يفلح حزب «الحمامة» في تحديد الأسماء التي ستتولى تحمل المسؤولية في بعض مناصب مجلس النواب.
وتوجهت قيادة التجمع مساء أول أمس (الخميس) إلى أحد الفنادق الفخمة في الرباط، للاجتماع رفقة قيادة الاتحاد الدستوري مع برلمانيي الحزبين، دون أن تحسم في اجتماع المكتب التنفيذي الذي عقدته مساء اليوم نفسه، في الاسم الذي سيتولى مسؤولية النائب الأول لرئيس مجلس النواب عبد الواحد الراضي، وهو المنصب الذي سيعود إلى فريق «التجمع الدستوري» بحكم أنه القوة الأولى في مجلس النواب، كما سيؤول إليه منصب الخليفة السادس، الذي حاز عليه النائب البرلماني جودار من الاتحاد الدستوري، ومنصب أمين ورئاسة لجنة من اللجان الست الدائمة في الغرفة الأولى.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى