fbpx
أســــــرة

السترة نجمة فصل الخريف

حنان شكير قالت إنه غني ب”الكيراتين” ويستعمل في صناعة الكريمات

أكدت حنان شكير، مختصة في التجميل الطبيعي بمستخلصات الأعشاب بالزيوت الطبيعية والعطرية في تصريح ل”الصباح” أن “الخروب” مفيد للمرأة الحامل والمرضعة، لأنه يتوفر على فيتامينات ومعادن.

ويعتبر “الخروب” من بين المواد المفيدة للأطفال، إذ يعد مكملا غذائيا، لذلك تنصح حنان شكير بإضافة مسحوقه إلى الحليب.

ولم يكن استعمال “الخروب” من قبل بالشكل، الذي أصبح عليه في الوقت الراهن، إذ منذ عقود استعملت شجرته للاستفادة من الظل، بينما ثمراتها لم تكن لها أي أهمية.

ومن جهة أخرى، كان استعمال “الخروب” يقتصر أيضا على تقديمه علفا للمواشي، لكن بعد أن أكدت مجموعة من الدراسات أهميته فأصبح استعماله يعرف انتشارا، خاصة في الدول العربية المنتجة له، التي استعملته في البداية لتحضير القهوة.

ولا توجد شجرة “الخروب”، حسب حنان شكير، في الدول الغربية، لذلك فهو لم يأخذ نصيبه من الدراسات والأبحاث الغربية، التي أجريت على العديد من النباتات والثمار.

وأكدت حنان شكير أن “الخروب” يعتبر غنيا بالفيتامينات من بينها “أ” و”د”، الذي يعتبر مفيدا للأشخاص الذين يعانون هشاشة العظام، إلى جانب توفره على معادن من بينها الكالسيوم والمنغنزيوم والفسفور.

ومن بين فوائد “الخروب” أنه يساعد، حسب حنان شكير، على تسهيل الهضم، كما يعدل نسبة الحموضة ويحتوي على مضادات حيوية طبيعية تقضي على البكتريا والطفيليات.

وإلى جانب تناول “الخروب” بشكل طبيعي، فإنه أصبح حاليا يلقى إقبالا كبيرا من قبل عدد من المغاربة الذين يفضلونه عبارة عن مشروب يعرف ب”دبس الخروب”، كما يعرف عند سكان عدة دول عربية خاصة الخليجية، والذي يعتبر مذاقه مشابها ل”دبس التمر”، حسب ما جاء على لسان حنان شكير.

ويعتبر “الخروب” من المواد التي تستعمل في صناعة الشكلاطة، إلى جانب أن العديد من التعاونيات تستعمله على شكل دقيق لتحضير الخبز أو الحلويات.وفي ما يخص مجال التجميل، قالت حنان شكير إن “الخروب” يستعمل كذلك في صناعة كريمات تساعد على الحماية من الشيخوخة المبكرة وأيضا لصناعة “شمبوهات” نظرا لتوفره على نسبة مهمة من مادة “الكيراتين”.

أ.ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى