fbpx
الأولى

رضيع بدون رأس وآخر مدفون في مرحاض بالبيضاء

الخوف من الفضيحة دفع فتاتين حملتا سفاحا إلى التخلص من رضيعيهما بطريقة بشعة

عاينت عناصر الشرطة القضائية التابعة لأمن الفداء بالبيضاء، مساء أول أمس (السبت)، جثة رضيع حديث الولادة، مقطوعة الرأس وموضوعة في كيس بلاستيكي بقمامة الحي قرب صيدلية الديوري.
وأشارت مصادر الصباح إلى أن الجثة عثر عليها عارية، مرجحة أن تكون ناتجة عن حمل غير شرعي، وأن صاحبته تخلصت من مولودها بعد الوضع بهذه الطريقة البشعة.
وأوضحت المصادر ذاتها أن أحد المنقبين في القمامة، كان وراء اكتشاف الجثة، إذ ما إن وقعت عيناه على الكيس البلاستيكي داخل القمامة حتى أخرجه منها وبعد فتحه اكتشف الجثة بدون رأس، وذاع الخبر قبل إبلاغ عناصر شرطة المداومة ليحلوا بالمكان ويجروا المعاينة والتحريات الأولية بالاستماع إلى مجموعة من الشهود.
وفيما مازال البحث جاريا للعثور على الرأس، تم نقل الجثة إلى مصلحة الطب الشرعي من أجل إنجاز تحاليل الحامض النووي


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى