fbpx
ملف الصباح

محطة قطار الرباط… طاكسيات مفقودة

الرباطيون يواجهون محنة النقل
مشاهد يومية لملاسنات بسبب رفض سائقين إيصال زبائن إلى وجهاتهم

«طاكسي …طاكسي»، عبارات يرددها العديد من المسافرين والمارة أمام واجهة محطة القطار بوسط مدينة الرباط وفي الجانب الأيسر المحاذي لها حيث يركن عدد من السائقين سياراتهم.
يجد أغلب الوافدين صعوبة كبيرة في استقلال سيارة أجرة صغيرة للوصول إلى وجهاتهم المقصودة، ليظل السؤال حول أسباب ذلك يتكرر في أذهانهم دون أن يعثروا على جواب مقنع، يفسر انتظارهم الطويل أو تجاهلهم بعد رفض إيصالهم.
إنها مشاهد تتكرر طيلة اليوم وتزداد عند أوقات الذروة، إذ تصل إلى المحطة أفواج من الموظفين من خارج مدينة الرباط عائدين إلى مقرات سكناهم أو المسافرين القادمين من وجهات أخرى.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى