وطنية

مستشار جماعي بالجديدة ينتحل صفة رئيس

طالبت مواطنة في شكاية إلى الوكيل العام للملك بالجديدة بفتح تحقيق في ما أسمته انتحال صفة رئيس جماعة واستعمالها بدون حق للتوقيع على عدة وثائق والمصادقة عليها وإصدار شهادات واستعمالها لأغراضه الشخصية والعائلية.
وأكدت المواطنة أن الرئيس السابق لجماعة أولاد عمران بسيدي بنور عجز عن الترشح لهذا المنصب بسبب عدم استيفائه الشروط القانونية لذلك، فدفع بابنه إلى هذه المهمة، ليستغله كواجهة فيما يقوم هو بكل الأعمال والوظائف المنوطة برئيس الجماعة، بما في ذلك التوقيع على وثائق رسمية بصفته الرئيس، والحقيقة أنه ليس إلا مستشارا جماعيا، خاصة أنه لا يتوفر على تفويض للتوقيع في كل الملفات.
وعززت المشتكية التي تطالب بفتح تحقيق عاجل في ما تصفه ب”التزوير” و”انتحال صفة”، ملفها بعدة وثائق تبين توقيعات المستشار الجماعي على أساس أنه رئيس الجماعة، كما تبين في إحداها توقيعاته الثلاثة بثلاث صفات، إحداها بصفته بائعا وأخرى بصفته مشتريا والثالثة بصفته رئيس الجماعة، إذ حظي بتوكيل يخول له بيع عقار تصل مساحته إلى 19 هكتارا وفوته إلى أبنائه وضمنهم الرئيس الفعلي للجماعة، كما وقع نيابة عن أبنائه ووقع للمرة الثالثة وبالإمضاء نفسه بصفته رئيس الجماعة، وهو ما اعتبرته المواطنة “تدليسا”، إذ أدى تدخله ذلك إلى حرمانها من جملة من حقوقها في هذا العقار، بصفتها شريكة.
وتساءلت المواطنة في شكايتها إلى الوكيل العام عن سر الصمت المطبق في جماعة أولاد عمران عما أسمته ب”الخروقات” و”التجاوزات” التي يمارسها النائب الأول لرئيس الجماعة وهو والده، دون أن يطوله أي حساب من طرف مسؤولي العمالة التي تراقب إمضاءات رؤساء الجماعات ونوابهم، وصلاحية كل واحد منهم والمجال الذي يفوض له فيه التوقيع بدلا عن الرئيس، إذ أكدت أن والد رئيس الجماعة لا يتمتع بأي تفويض للتوقيع بدلا عن ابنه في كل القطاعات.
وأوضحت المشتكية أن أبناء المستشار الجماعي قاموا بالتصدق بنصيب كبير من العقار على والدهم المشتكى به للتهرب من مسطرة الشفعة التي يفترض أن تستفيد منها المشتكية، وهو ما وضع أمامها عدة عراقيل لمواجهة خصومها.
ضحى زين الدين

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض