fbpx
وطنية

الداودي: ليست هناك إرادة للقضاء على الترحال

عضو فريق العدالة والتنمية قال إن الظاهرة تعكس نوعا من السيبة داخل المشهد السياسي

أجمع نواب برلمانيون على أن النوايا السياسية الحسنة لم تكن كافية للحد من ظاهرة الترحال السياسي، في ظل وجود مؤشرات قوية حول إمكانية أن تنتعش أكثر، خلال الدخول البرلماني الجديد، بسبب التسابق نحو استكمال عدد النواب لتشكيل الفريق، من جهة، وحرص بعض الفرق الأخرى على تعزيز موقعها داخل المجلس، من جهة أخرى.
وأكد هؤلاء النواب، في تصريحات “الصباح”، أنه لا بد من إبداء إرادة قوية وحازمة لمواجهة هذه الظاهرة، مضيفين أن هناك ضرورة لمراجعة قانون الأحزاب للحد منها، باعتبارها  تُُسيء إلى العمل البرلماني.
وقال لحسن الداودي، عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، إن الترحال السياسي  يعكس نوعا من السيبة داخل المشهد السياسي المغربي، مضيفا أن الظاهرة  مسيئة إلى العمل السياسي وإلى صورة المؤسسة التشريعية.
وأوضح أنه قبيل افتتاح السنة التشريعية الجديدة، لوحظ أن بعض الفرق انخرطت في سباق محموم لاستقطاب نواب


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى