وطنية

علالي يستقيل من المنظمة الديمقراطية للشغل

قدم عبدالله علالي، عضو المكتب التنفيذي للمنظمة الديمقراطية للشغل، التي يقودها علي لطفي، الملتحق، أخيرا بحزب الأصالة والمعاصرة،

استقالته من المنظمة.
وأوضح علالي، في بلاغ توصلت «الصباح» بنسخة منه، أن القرار جاء بعد تفكير عميق، واقتناع بأن هناك انحرافا خطيرا عن مبادئ  المنظمة الديمقراطية للشغل، والانحياز التام عن القيم والأخلاق النقابية، وتنميط العمل النقابي وضرب الاستقلالية بشكل مفضوح.
وانتقد علالي، العضو بالمكتب التنفيذي، والمجلس الوطني، والمكتب الوطني للمنظمة الديمقراطية للجماعات المحلية، والكتابة الإقليمية للرباط، عدم احترام قرارات الأجهزة، وعدم الارتقاء بالمنظمة إلى النقابة المؤسسة، عوض مركزتها بيد أشخاص، في إشارة إلى علي لطفي ومن معه، والقفز على تفعيل قرارات المجالس الوطنية، وجعلها مجرد مؤسسة لا تبت في شيء، كما أن اجتماعاتها تبقى صورية من أجل الاستهلاك الإعلامي، وليست قارة بل متحولة، حسب أهواء الأشخاص، وليس للمنظمة أعضاء قارون في هذه الأجهزة، خلافا لما افرزه المؤتمر الوطني الأول.
واتهم علالي مسؤولي المركزية بتجييش المجالس الوطنية بأعضاء ووجوه غير معروفة، وتغييب الأعضاء الحقيقيين، وعدم احترام قرارات المكتب التنفيذي، الذي يجتمع في معظم الوقت بدون نصاب، كما لا يستدعى له  جميع أعضاء المكتب التنفيذي حيث يستثنى المغضوب عليهم.
كما هاجم ما أسماه الانحراف الخطير للمبادئ والقيم التي أسست من أجلها المنظمة الديمقراطية للشغل، والتي تضرب في العمق الاستقلالية والتقدمية والديمقراطية والجماهيرية،  وترجع بالعمل النقابي إلى الموالاة والمحاباة وإحداث أتباع لا مناضلين.
برحو بوزياني

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض