fbpx
ملف الصباح

أكنوز: الدولة مسؤولة أولا والمجتمع المدني ثانيا

فاطمة أكنوز
الفاعلة الجمعوية قالت إن لظاهرة تزويج القاصرات في قبائل الأطلس جذورا تاريخية وأسبابا اقتصادية

أكدت فاطمة أكنوز، نائبة رئيس فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بخنيفرة، أن المدخل الحقيقي إلى القضاء على ظاهرة تزويج القاصرات في قبائل الأطلس المتوسط هو تنمية هذه المناطق وتعبيد طرقها وتجهيزها ببنيات تحتية من مدارس وإعداديات ومستوصفات وغيرها، وهو الدور الذي يجب أن تتحمله الدولة.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى