fbpx
وطنية

وزير الاتصال: ندرس ملف ناصبي الخيام بالعيون

خالد الناصري
صرح خالد الناصري، وزير الاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة، بأن تعثر المفاوضات بشأن قضية الصحراء المغربية لا يخدم أي أحد. وقال الناصري، في لقاء صحافي ترأسه مباشرة بعد اجتماع مجلس الحكومة المنعقد أول أمس (الخميس) في مقر الوزارة الأولى، إن  “أية محاولة لتعطيل هذه المفاوضات لن تكون في صالح أي أحد، لا المغرب ولا الآخرين”، مؤكدا في الآن نفسه أن الحكومة تعتبر الزيارة التي سيقوم بها المبعوث الأممي إلى المغرب، زيارة عادية، وأن الأهم أن يطوى ملف النزاع القائم في الصحراء المغربية في أقرب وقت ممكن، لأن “إنهاء هذا الملف يخدم مصلحة الجميع”.    ودائما بخصوص تطور ملف الصحراء، شدد الناصري على أن قرار الحكم الذاتي أصبح الجميع يوافق عليه، وأن لا تراجع عنه. و استشاط الناصري غضبا ضد


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى