fbpx
وطنية

زعماء الأغلبية يدعون إلى الترفع عن الصراعات الجانبية

 

أقر كل من امحند العنصر، الأمين العام للحركة الشعبية، رئيس جهة فاس مكناس، ومحمد نبيل بنعبد الله، الأمين العام للتقدم والاشتراكية، ووزير السكنى وسياسة المدينة، أن حكومة عبد الإله بنكيران، هي الأكثر جرأة في مباشرة الإصلاحات، مقارنة مع الحكومات السابقة التي شاركا فيها، بل صالحت المواطنين مع السياسة، وجعلتهم أكثر متابعة وتدقيق.
وقال العنصر، في كلمة في اجتماع للأغلبية الحكومية في مناقشة مشروع قانون المالية لـ 2016، ليلة أول أمس (الاثنين) بمقر مجلس النواب، إنه شارك في حكومات كثيرة، ولأول مرة يلمس أن هذه الحكومة تتخذ القرار الصائب، رغم رفض المعارضة والمركزيات النقابية والشارع، ليتضح في الأخير صواب القرار الحكومي، مشيرا إلى أن الحكومات المتعاقبة عجزت عن فتح عدد من الأوراش في وقتها، وبدون كلفة لا سياسية ولا مالية، لكنها كانت تخشى تداعيات الإصلاحات على مواقعها الانتخابية.
وقال بنعبد الله إنه يجب الاشتغال، كما نصح بذلك رئيس الحكومة، بالترفع عن بعض الصراعات الجانبية، وتملك القدرة على تدبير الاختلاف بطريقة ذكية، وصد الهجمات الشرسة للمعارضة التي بخست جلسة المساءلة الشهرية، حينما تناقش مثلا السياسة العمومية الجبائية أو العقارية في دقيقة واحدة، ما يجعل من جلسة إعمال الرقابة عبثا سياسيا، لأنه لا أحد سيناقش في دقيقة سياسات عمومية.
أحمد الارقام

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق