fbpx
خاص

مرشحان لـ “البام” في سباق المجلس الإقليمي بالجديدة

تتنافس خمس لوائح مشكلة من 25 عضوا على رئاسة المجلس الإقليمي للجديدة، الذي يجري انتخابه، السبت المقبل، عبر خمسة مكاتب للاقتراع بمختلف أنحاء الإقليم.
ووضع وكلاء هذه الأحزاب لوائح ترشيحاتهم لدى مصلحة الانتخابات بعمالة الجديدة. ويتنافس امحمد الزهراوي، رئيس المجلس الجماعي لأولاد افرج عن الاتحاد الاشتراكي، ومحمد الزاهيدي عن الأصالة والمعاصرة، ومحمد الراوي عن الاستقلال، ومحمد مهذب عن الحركة الشعبية، وعبد الجبار بوملحة، رئيس المجلس الجماعي للشعيبات عن العدالة والتنمية.
وأكدت مصادر مطلعة لـ”الصباح”، أن الرئيس السابق للمجلس الجماعي للجديدة، عبد الحكيم سجدة والكاتب الجهوي للأصالة والمعاصرة، سيدخل المنافسة مستقلا.
من جهة أخرى، تتنافس ست لوائح انتخابية على المجلس الإقليمي لسيدي بنور، الذي يضم 19 مقعدا، ويمثل عبد اللطيف بن الصحراوي، رئيس جماعة خميس القصيبة الأصالة والمعاصرة وعبد اللطيف بلبيير، رئيس المجلس الجماعي السابق لسيدي بنور الاتحاد الاشتراكي، وعبد الصمد غرنيط عن العدالة والتنمية، وأحمد أمين الرئيس السابق لأولاد عمران عن التقدم والاشتراكية ومحمد أبو الفراج مفتش الاستقلال بسيدي بنور، والرئيس السابق للمجلس الإقليمي بالجديدة، وياسر قنديل، ابن البرلماني عبد القادر قنديل.
ورجحت مصادر “الصباح” حزب “الجرار” للفوز بمقعد المجلس الإقليمي، الذي ترأسه خلال الولاية السابقة، محمد حسني السايسي الرئيس المنتظر للمجلس الجماعي لسيدي بنور، نظرا لعدد المقاعد المحصل عليها خلال انتخابات 4 شتنبر، وترؤسه لأربع عشرة جماعة حضرية وقروية من أصل 23 بإقليم سيدي بنور.

أحمد ذو الرشاد (الجديدة(

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى