fbpx
خاص

فدرالية اليسار تخترق قلعة الاتحاد بالرباط

حققت لائحة فدرالية اليسار الديمقراطي رمز«الرسالة» المشكلة من أحزاب الاشتراكي الموحد، والطليعة الديمقراطي الاشتراكي، والمؤتمر الوطني الاتحادي، بمساندة أصوات «البديل الديمقراطي»، الذي خرج من رحم الاتحاد الاشتراكي، فوزا مثيرا بعث دفئا في صفوف اليسار في الرباط، التي ذبلت وردته في ردة سياسية غير مسبوقة.
واخترقت لائحة فدرالية اليسار، صفوف كبار الأحزاب المتنافسة في الرباط، وتمكنت من استمالة أصوات الناخبين في دائرة أكدال الرياض، عبر حملة نظيفة، هدفها تطوير الممارسة الديمقراطية في المدينة، وحماية مكتسبات حقوق الإنسان ومواصلة النضال لأجلها، واستفادة السكان من خيرات المنطقة، ومحاربة الفساد، وسد المنافذ على المفسدين، وتجويد البنية التحتية. وعلق يساريو الفدرالية على الفوز بـ «مبروك علينا، هادي البداية، مازال مازال»، وهنؤوا بعضهم البعض بتحقيق هذا الفوز، الذي وصفوه بالمستحق، معتبرين أن النضال مستمر، إذ أحرزت لائحة فدرالية اليسار تسعة مقاعد بقيادة عمر بلافريج بمقاطعة أكدال الرياض.
وجاءت لائحة بلا فريج ثانية، ما اعتبر إنجازا غير مسبوق، في العاصمة ، التي اندحر فيها الاتحاد الاشتراكي، الذي ذبلت وردته.
وجاءت لائحة فدرالية اليسار ثانية، بعد العدالة والتنمية، الذي فاز بـ17 مقعدا، فحزب الأصالة والمعاصرة  بـ7 مقاعد، والحركة الشعبية بـ 3 مقاعد.
وتتشكل لائحة فدرالية اليسار الفائزة من عمر بلافريج، وهند بنعمرو، وعمر الحياني، والزبير شرفي، وفوزية الحميدي، وإدريس الجوني، وسميرة سعود، وسعاد الجامعي، ولينا التازي.
أحمد الأرقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى