وطنية

الولايات المتحدة تفتح ذراعيها للزوار المغاربة

أعلنت القنصلية العامة الأمريكية في الدار البيضاء عن  مجموعة من الإجراءات الجوهرية الخاصة بالحصول على تأشيرة الدخول إلى الولايات المتحدة. وجاء هذا التغيير، حسب المسؤولين في القنصلية الأمريكية لتيسير إجراءات الحصول على التأشيرة، في هذه الظرفية بسبب تزامنها مع انطلاق الموسم السياحي في بلاد العام سام. وتنحصر هذه الإجراءات في أربع نقاط أساسية

تتعلق النقطة الأولى باستحداث السلطات المغربية للجواز البيومتري. وعليه، فإن الحصول على جواز بيومتري جديد مع التوفر على فيزا أمريكية في الجواز القديم يعفيان من إجراءات الحصول على تأشيرة أخرى لأن السفارة الأمريكية أباحت استعمال التأشيرات المتضمنة في جوازات السفر القديمة، إضافة إلى الجواز البيومتري الجديد من أجل تسهيل انتقال المغاربة إلى الولايات المتحدة، مؤكدة أنه خلافا لبلدان أخرى، أوربية على الخصوص، فإن مثل هذا الإجراء لا يمثل لها أدنى إشكال. شريطة أن تكون الصفحة المتضمنة للفيزا في جواز السفر القديم في حالة جيدة وغير مبتورة، وأن تكون صفحة الفيزا غير مقطعة أو مثقوبة.
وتتعلق النقطة الثانية بالحث على تقديم طلب الحصول على التأشيرة في وقت مبكر، إذ من المحتمل إخضاعه إلى إجراءات إدارية إضافية. فعادة تكون 48 ساعة كافية للحصول على التأشيرة، إلا أنه في بعض الحالات يمكن أن تدوم الاجراءات أسابيع بل شهورا دون أن يكون للقنصلية إمكانية التحكم في المدة الزمنية. لذلك تنصح القنصلية العامة بتقديم الطلبات في وقت مبكر مادامت تمنح تأشيرات تبلغ صلاحيتها 10 سنوات.
أما النقطة الثالثة فتؤكد فيها القنصلية العامة على ضرورة تحديد موعد من أجل الحصول على الفيزا بالنسبة لكل أنواع التأشيرا (سياحة، عمل، دراسة…)، وهو إجراء سيدخل حيز التطبيق ابتداء من فاتح أبريل المقبل، بعد أن كانت بعض أنواع التأشيرات معفاة منه.
وتتضمن النقطة الرابعة الوثائق التي يجب التوفر عليها خلال مقابلة التأشيرة، وهي جواز سفر تتجاوز صلاحيته ستة أشهر من تاريخ السفر إلى الولايات المتحدة، وثانيا وصل أداء مبلغ 140 دولارا أمريكيا غير قابلة للتعويض، وثالثا طبع رسالة التأكيد “DS-160» مع الشريط الالكتروني أو «كود بار» واضح، وصورة ذات مقاييس معينة. وذكر مسؤول بالقنصلية أنه بشكل عام، وحسب إحصاءات دقيقة، فإن أغلب المغاربة استعملوا تأشيراتهم بشكل ايجابي خلال سنة 2009.
وأكد مسؤول بالقنصلية العامة بالدار البيضاء على أن مجموع هذه الإجراءات الهدف منها تقديم خدمات أحسن، مشيرا إلى وجود سببين رئيسين لرفض التأشيرة الأول مرتبط بالاستعمال الجيد للفيزا وثانيا ضرورة إقناع الموظف المكلف بالعودة إلى البلد قبل نهاية تاريخ الفيزا.
وتشير القنصلية العامة إلى أنه من أجل الحصول على معلومات إضافية يمكن الرجوع للموقع الالكتروني http://morocco.usembassy.gov الذي ستطلق نسخته الفرنسية قريبا.

جمال الخنوسي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق