fbpx
خاص

بشرى…حملت شعاراتها الخاصة في 20 فبراير

بشرى عبده، المحاربة التي تقرن استراحتها بشرط أساسي، وهو أن تنال المرأة المغربية مكانتها الحقيقية في المجتمع وتسقط أرضا سلم التمييز لتقف في المستوى نفسه الذي يشمخ فيه الرجل. هذا هو الوقت الذي ستحين فيه استراحتها، والوقت الذي ستسعيد فيه بشرى فرحها الحقيقي.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى