fbpx
دوليات

القذافي: أخوض قتالا ضد الإرهاب

أعلن الزعيم الليبي معمر القذافي، في حوار مع صحيفة فرنسية، نشر أمس (الأحد)، أنه يخوض قتالا ضد ما أسماه «الإرهاب»، معربا عن حيرته لعدم وجود دعم من الخارج.
وقال القذافي لصحيفة «جورنال دو ديمانش»: «فوجئت بعدم تفهم أحد أن هذه معركة ضد الإرهاب»، وأردف: «أجهزتنا الأمنية

تتعاون. لقد ساعدناكم كثيرا خلال السنوات القليلة الماضية. ومن ثم فلماذا عندما نكون في معركة ضد الإرهاب هنا في ليبيا، لا أحد يساعدنا في المقابل».
وحذر القذافي في تصريحاته من خطر تدفق المهاجرين الليبيين إلى أوربا إذا انتصرت القوى المعارضة لنظامه. وقال القذافي إن «ابن لادن سيسكن في إفريقيا الشمالية (…) سيكون لديكم ابن لادن على أبوابكم»، مطالبا «بفريق تحقيق من الأمم المتحدة، أو الاتحاد الإفريقي» لمعاينة الوضع ميدانيا في ليبيا.
وأشار الزعيم الليبي أيضا إلى أن الهولنديين الثلاثة الذين اعتقلتهم قواته بعد أن كانوا يقودون طوافة في ليبيا، هم في عداد الأسرى.
ودعا إلى إرسال لجنة تحقيق «من الأمم المتحدة أو الاتحاد الإفريقي» لتقييم الوضع في ليبيا ميدانيا»، وتابع: «إذا ما كانت فرنسا ترغب في تنسيق عمل لجنة التحقيق وقيادتها، سأؤيد ذلك (…). فلتستلم فرنسا زمام الأمور، ولتعطل قرار الأمم المتحدة في مجلس الأمن ولتوقف التدخلات الأجنبية في منطقة بنغازي».
وجدد اعتباره أن الثوار «اعتادوا على تناول حبوب للهلوسة» يوزعها عناصر من القاعدة «قادمون من العراق وأفغانستان وحتى من الجزائر»، وأضاف «لم أطلق يوما النار على شعبي. هنا، في ليبيا، لم نطلق النار على أحد. وستظهر لجنة التحقيق ذلك».
وفي وقت شنت قواته هجوما داميا لاستعادة مدن في الغرب الليبي من أيدي الثوار، أكد القذافي «إننا حتى الآن لم نتخذ القرار بالهجوم»، متهما الثوار، خصوصا في بنغازي «بترهيب السكان». وأوضح «السلطات العسكرية تقول لي إن من الممكن تطويق الزمر (المسلحة) لتركهم يغمى عليهم وينهكون شيئا فشيئا».

عن «العربية. نت»

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى