fbpx
تقارير

الفرنسيان المرحلان احتالا على شركة مغربية

 

انتصبت طرفا مدنيا ووثائق تكشف حبكهما سيناريو خادعا

 

 

يبدو أن قضية «الصحافيين» الفرنسيين اللذين رحلا من الرباط نحو بلدهما، الأحد الماضي، لم تنته بعد، وستأخذ طريقها نحو القضاء،


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى