fbpx
مجتمع

تجار سوق الخشب بالقريعة يواجهون محاولات إفراغهم

 فوجئوا بأحكام قضائية تقضي بإفراغهم من محلاتهم التجارية التي رحلوا إليها بداية الثمانينات

عبر مصدر من جمعية التضامن لتجار وحرفيي سوق الخشب بالقريعة عن عزم الجمعية الدفاع عن مصالح تجار السوق ضد دعوى الإفراغ المرفوعة ضدهم من طرف أصحاب الأرض التي أقيم عليها السوق.
وتساءل المصدر ذاته عن كيفية اعتبار السوق أرضا عارية، معبرا عن استغرابه من النص القانوني، الذي استندت عليه الجماعة الحضرية لاستخلاص واجبات الكراء وتسليم شهادات وتصريحات للمهنيين، فيما القرار الذي استند إليه رئيس المجلس بعدم أداء واجبات الكراء لم يصدر إلا في سنة 1990، في حين أن التجار يوجدون منذ 1981.
وشدد المصدر ذاته عن مصير مسطرة نزع الملكية التي صدر فيها مرسوم وزاري تم التشطيب على تقييده بأمر من المحافظ.
وكان تجار وحرفيو سوق الخشب الجديد بالقريعة فوجئوا بأحكام قضائية تقضي بإفراغهم من محلاتهم التجارية، التي تم ترحيلهم


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى