fbpx
وطنية

النيابة العامة تطلق سراح سارقتي بضائع متجر بتطوان

استغرب أحد التجار بتطوان، الذي كان ضحية لعمليات سرقة متكررة بمحله، متابعة المشتبه فيهما، في حالة سراح، من طرف النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بتطوان.

وحسب الشكاية التي أودعها التاجر الضحية بواسطة أحد المحامين، فإن سيدتين في مقتبل العمر تم ضبطهما في حالة تلبس، وهما يخفيان بضائع من المحل، داخل حقيبة يد إحداهما، ويغادران المتجر الواقع بحي سانية الرمل، دون أداء المقابل المالي للبضاعة التي يدسانها في الحقيبة.

وعند ضبط المعنيتين متلبستين، مساء الخميس الماضي، تم استدعاء عناصر الشرطة التي عملت على إيقافها واقتيادهما إلى المصلحة الأمنية المكلفة بالمداومة بمقر ولاية أمن تطوان.

وأضاف التاجر الضحية أن المشتبه فيهما اعترفتا تلقائيا أمام الضابطة القضائية، كما أنهما ضبطتا في حالة تلبس، وهما تتحوزان البضائع المسروقة من المحل.

كما أن تسجيلات كاميرات المراقبة بالمتجر الواقع خلف “الملحقة الإدارية سانية الرمل”وثقت عمليات السرقة التي كانت الموقوفتان تنفذانها من داخل المتجر، حيث زارتا المحل في ظرف أسبوعين خمس مرات.

كما كشفت التسجيلات كيف كانت المشتبه فيهما تعملان على أخذ بضائع من قبيل المراهم والعطور من علبها، وترك العلب فارغة في أروقة البضائع وسرقة محتوياتها، إذ تكررت هذه العملية ما جعل صاحب المحل يبادر إلى استرجاع التسجيلات ليكتشف المنفذتين بوجهين مكشوفين.

ورغم حالة التلبس وتسجيلات الكاميرات الموضوعة بالمتجر، ارتأت النيابة العامة عند إحالة الموقوفتين عليها متابعتهما في حالة سراح، الأمر الذي استغرب له التاجر الضحية متوجها إلى النيابة العامة ملتمسا إنصافه، ومؤكدا أن قريبا لإحدى المعنيتين بالسرقة يعتبر من المشتغلين في إحدى مهن العدالة، مرجحا تدخله من أجل إطلاق سراحهما.

يوسف الجوهري (تطوان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى