fbpx
الصباح السياسي

الاستقلالي ضحية صفعة قيادي الميزان يصر على متابعة المعتدي قضائيا

 

علمت “الصباح” أن النائب البرلماني عن حزب الاستقلال “منصف الطوب” قرر عدم التنازل عن حقه في متابعة المعتدي عليه، إذ تقدم بشكاية سعيا منه للإنصاف، جراء ما تعرض له من اعتداء من طرف القيادي بحزب الاستقلال، وعضو اللجنة التنفيذية للحزب “يوسف أبطوي” الذي توجه إليه بصفعة قوية على الخد خلال أشغال اجتماع تهييئي لمؤتمر الحزب القادم.

وحسب ما وثقه الشريط الذي صوره بعض من حضروا أشغال اللجنة التحضيرية للمؤتمر العام الثامن عشر لحزب الاستقلال، التي انعقدت أمس (السبت) ببوزنيقة، فإن القيادي الاستقلالي الذي كان فوق منصة الاجتماع توجه بصفعة إلى البرلماني عن إقليم تطوان.

كما أصدرت اللجنة التحضيرية عقب هذه الواقعة بلاغا، أكدت من خلاله، أنه “بعد استعراض السلوكات والتصرفات غير المقبولة الصادرة عن “يوسف أبطوي”، و”أشرف أبرون” خلال أشغال اللجنة التحضيرية الوطنية للمؤتمر الثامن عشر لحزب الاستقلال المنعقدة يوم 02 مارس 2024 ببوزنيقة”، و”بناء على مقتضيات المادتين 200 و 201 من النظام الداخلي لحزب الاستقلال، وانطلاقا من صلاحيات مكتب اللجنة التحضيرية الوطنية، قرر مكتب اللجنة التحضيرية توقيف “يوسف أبطوي” و”أشرف أبرون” من عضوية اللجنة التحضيرية الوطنية للمؤتمر الثامن عشر للحزب”، بعد أن دعا الفريق الاستقلالي بمجلس النواب اللجنة إلى “ترتيب المقتضيات التأديبية المناسبة والمؤطرة لأشغالها”، داعيا إلى تجميد عضوية المعتدي في اللجنة إلى حين عرض ملفه على اللجنة الوطنية للتحكيم والتأديب بعد المؤتمر.

وفي السياق ذاته، قال الفريق الإستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب، إنه “تابع بأسف وامتعاض كبيرين الاعتداء الجسدي واللفظي الشنيع واللامسؤول الذي قام به عضو اللجنة التنفيذية للحزب “يوسف أبطوي” في حق عضو الفريق الاستقلالي النائب منصف الطوب، خلال أشغال اللجنة التحضرية للمؤتمر العام الثامن عشر للحزب”، معلنا عن “التضامن المطلق واللامشروط لجميع أعضائه بدون استثناء، مع عضو الفريق النائب منصف الطوب، الذي عبر أثناء هذا الحدث النشاز والمؤسف، عن روح وأخلاق عالية، خدمة للمصلحة العامة للحزب بالرغم من قسوة الاعتداء الشنيع والغريب عن أخلاق وقيم حزب الاستقلال، واعتبار هذا الاعتداء الجبان اعتداء على كافة أعضاء الفريق”.

كما دعا الفريق الاستقلالي رئاسة اللجنة التحضيرية الوطنية للمؤتمر الوطني الثامن عشر للحزب، إلى “عقد اجتماع طارئ لمكتبها، على اعتبار أن الحادث قد وقع أثناء انعقاد أشغالها، ومس بكرامة وصورة كافة الاستقلاليات والاستقلاليين الذين حرصوا طيلة المرحلة السابقة، وخلال أشغال اللجنة، على تقديم صورة نبيلة عن الممارسة الحزبية”.

 

يوسف الجوهري(تطوان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى