fbpx
خاص

جنازة رجل استثنائي

آلاف المشيعين ودعوا الفقيد محمد بنسعيد إلى مثواه الأخير في قبر يجاور اليوسفي وإبراهيم وجبران كانت الساعة تشير إلى السادسة مساء، حين بدأت أشعة شمس شبه حارقة، تميل ناحية الغروب من الطرف الآخر لمقبرة الشهداء بالبيضاء، وتلقي بخيوطها على سعف نخيل شديد الخضرة، وضع فوق الراحل المجاهدأكمل القراءة »

Assabah

يمكنكم مطالعة المقال بعد:

أو مجانا بعد


يمكنكم تسجيل دخولكم أسفله إن كنتم مشتركين

تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى