fbpx
تحقيق

مجازر البيضاء: بقرة حلبها الإسبان والأتراك وآخرون

لماذا رمت الدار البيضاء التدبير المفوض لقطاع المجازر خلف ظهرها؟ ولماذا تعود الجماعة إلى تسيير «الباطوار” من النافذة بعد أن خرجت منه قبل 12 من الباب الواسع؟ وهل يسمح البيضاويون أن يحمل الإسبان والأتراك حقائبهم و”غلالهم” ويرحلوا دون محاسبة، أو تقييم على الأقل؟ وهل ينجح التدبير شبه المباشر، أخيرا، في ما فشل فيه التدبير المفوض، وقبلهما التسيير المباشر؟ 


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى