fbpx
خاص

مريم فخر الدين… الرومانسية القلقة

جميلة الشاشة التي تتقن اللغات

ولدت جميلة السينما المصرية التي اشتهرت بقسمات وجهها الهادئ والابتسامة الرومانسية، في 8 يناير 1933 لأب مصري من أصل تركي ولأم هنغارية، وكان جمالها يوافق الذوق العام في مجتمع يختلط بالجاليات الأجنبية ويشكل فيه نمط العيش الأوروبي وثقافته نموذجاً للطبقات الصاعدة.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى