fbpx
حوادث

تفاصيل قتل وتقطيع وحرق جثة مديونة

لم يرفع المتهم رأسه نحو المصورين وحشد من الجماهير التي جاءت لتعاين مرتكب جريمة بشعة راحت ضحيتها فتاة في العشرينات من العمر، طيلة مراحل إعادة تمثيل الجريمة، إذ كان بين الفينة والأخرى يخطف نظرة قصيرة ثم يعود ليطأطئ رأسه الذي حرص على وضع قباعة عليه حتى تحميه من النظرات التي كانت سهاما


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

أنتم تستعملون حاجب إعلانات

أنتم تستخدمون أدوات لحجب الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات قبل تصفح الموقع.