fbpx
وطنية

كابونيغرو.. مصطافون مستاؤون من انتقائية السلطات في محاربة فوضى الشاطئ

 

 

في الوقت الذي يشتكي فيه المصطافون بشواطئ المضيق ، مرتيل ، كابونيغرو وغيرها من الاحتلال الذي يفرضه أصحاب المظلات والكراسي على طول الواجهات القريبة من المياه، دون تدخل من الجهات المعنية، اختار بعض عناصر السلطة الذي كان مدعوما بعنصر من القوات المساعدة، أمس (الأربعاء)، بشاطئ كابونيغرو، في صورة استغرب لها أغلب مرتادي الشاطئ، محاربة بعض الأشخاص المعدودين على رؤوس الأصابع من الباعة الجائلين الذين يجولون ببضائع بسيطة على طول الشاطئ بحثا عن أرزاقهم، دون أن يشكلوا أي ضرر على المصطافين، أو يضايقونهم.

واسترعت عمليات “الكر والفر” التي دخلت فيها العناصر المذكورة مع هؤلاء الباعة، انتباه المصطافين، الذين عبروا عن استيائهم من “وقوف السلطة المحلية موقف المتفرج العاجز أمام الاستغلال الفاحش لمختلف ربوع هذا الشاطئ من طرف أصحاب المظلات، و”اجتهادها” غير المبرر في طرد بعض الباعة الجائلين المعدودين، الذين يبيعون منتوجات بسيطة من قبيل الحمص المسلوق أو الحلويات والمشروبات، وكذا بعض الفواكه الموسمية من قبيل التين الشوكي.

وقال بعض المصطافين إن الأولى كان حث هؤلاء الباعة على الانخراط في المحافظة على نظافة الشاطئ، وزجر تجاوزات أصحاب المظلات التي تحول بين المصطافين واقترابهم من مياه البحر، نتيجة احتلالهم لواجهته.

يوسف الجوهري(تطوان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

انت تستخدم إضافة تمنع الإعلانات

نود أن نشكركم على زيارتكم لموقعنا. لكننا نود أيضًا تقديم تجربة مميزة ومثيرة لكم. لكن يبدو أن مانع الإعلانات الذي تستخدمونه يعيقنا في تقديم أفضل ما لدينا.