fbpx
الصباح السياسي

باريس تلعب ورقة الضغوطات الاقتصادية

شركات أعلنت انسحابها من المغرب وأخرى تتحرك للظفر بصفقات كبرى تستمر تهديدات الفاعلين السياسيين والاقتصاديين بباريس، عبر ممارسة ضغوطات للاستفادة من المشاريع الكبرى التي يعرفها المغرب، خاصة في البنيات التحتية والمشاريع الصناعية الكبرى. وتضغط باريس على المغرب من أجل الحصول على صفقات إنجاز مشروع القطارأكمل القراءة »

Assabah

يمكنكم مطالعة تتمة المقال بعد:

أو مجانا بعد


يمكنكم تسجيل دخولكم أسفله إن كنتم مشتركين

تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى