fbpx
افتتاحية

أوربا المنافقة

لم تضع حملات البغض والكراهية ضد العرب والأمازيغ وكل شعوب الخليج والشرق الأوسط وشمال إفريقيا أوزارها، حتى بعد إعطاء صافرة انطلاق مونديال قطر 2022، بكل استحقاقاته ونجاحاته الباهرة والمبهرة المحققة لحد الآن. مازالت القلوب التي فيها غل، تنزف حقدا وضغينة ضد هذا القطر العربي الصغيرأكمل القراءة »

Assabah

يمكنكم مطالعة تتمة المقال بعد:

أو مجانا بعد


يمكنكم تسجيل دخولكم أسفله إن كنتم مشتركين

تسجيل دخول المشتركين
   


شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى