fbpx
تقارير

“حكمة” للأدوية تعقد مجلسها الإداري بالمغرب

اقتناء “بروموفارم” يعزز وجود المجموعة بالمغرب ويفتح لها الباب للتوجه إلى أسواق إفريقيا

عقدت مجموعة «حكمة» للأدوية اجتماع مجلسيها الإداري والتنفيذي لأول مرة بالمغرب، علما أنها أصبحت المساهم الرئيسي في شركة «بروموفارم» للأدوية، التي يوجد مقرها بالمنطقة الصناعية لحد السوالم بالقرب من العاصمة الاقتصادية. واقتنت المجموعة في المرحلة الأولى 64 في المائة من أسهم الشركة من مجموعة من المساهمين المغاربة، بمن فيهم مؤسسوها ، قبل أن تعلن عن عرض عمومي لاقتناء أسهم الشركة التي ظلت في حوزة بعض المساهمين لترفع حصتها في رأس مال الشركة إلى 94.12 في المائة في أكتوبر من سنة 2011.
واعتبر معن عبد الحافظ، المديرالعام لـ»بروموفارم»، أن المغرب ظل الجوهرة المفقودة في عقد مجموعة حكمة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إذ توجد الشركة في عدد من بلدان الخليج وبمصر وتونس والجزائر، ويأتي اقتناء «بروموفارم»، ليعزز وجود المجموعة بالمنطقة.
وأوضح معن أن قرار عقد اجتماع المجلسين الإداري والتنفيذي للمجموعة بالمغرب، أتاح الفرصة للمساهمين في المجموعة من أجل الاطلاع على إمكانية شركة «بروموفارم»، التي اقتنتها المجموعة، كما مثل مناسبة للمقررين بالشركة للقاء المسؤولين المغاربة، إذ تم استدعاء عدد من المسؤولين لحضور الجلسة الافتتاحية، من ضمنهم مولاي حفيظ العلمي، وزير التجارة والصناعة والتكنولوجيات الحديثة، ومحمد عبو، وزير التجارة الخارجية، ومحمد بوليف، الوزير المنتدب المكلف بالنقل، وحميد بلفضيل، المدير العام للمجلس الجهوي للاستثمار بالبيضاء وعدد من الشخصيات الكبرى. وكان اللقاء فرصة بالنسبة إلى قياديي المجموعة للاطلاع على فرص الاستثمار بالمغرب.
واعتبر المدير العام لـ»برموفارم» أن المغرب يتوفر على إمكانيات هامة، خاصة ما يتعلق بالتصدير، إذ يمثل بوابة للأسواق الإفريقية، جنوب الصحراء، بالنظر إلى المكانة التي يحظى بها المغرب وجلالة الملك لدى مسؤولي هذه البلدان، مشيرا إلى الزيارة الأخيرة التي قام بها العاهل المغربي لعدد من البلدان الإفريقية، وما عرفته من حفاوة استقبال.
وتعتزم المجموعة تعزيز وجودها بالبلدان الإفريقية جنوب الصحراء انطلاقا من المغرب، لكنها تعتزم أيضا تقديم قيمة مضافة في مجال توفير الأدوية بأسعار معقولة في السوق المغربي، خاصة ما يتعلق بالأدوية الجنيسة التي تعتبر «حكمة» متخصصة في إنتاجها. وتهدف المجموعة إلى مضاعفة إنتاج «بروموفارم» للاستجابة إلى حاجيات السوق من الأدوية، إذ تم الانتقال من فرقة إلى فرقتين، ويمكن أن يؤمن الإنتاج من خلال ثلاث فرق، حسب الطلب المرتقب. وأكد أن مجموعة «حكمة» تتوفر على خبرة كبيرة في المجال، ستعمل على تمكين المغاربة من الاستفادة منها، خاصة ما يتعلق بالأدوية الخاصة بالأمراض المزمنة والمكلفة مثل السرطان والقلب والشرايين، إذ تعتبر المجموعة متخصصة في الأدوية الجنيسة، وتمتلك مصنعين لإنتاج أدوية السرطان بألمانيا، كما تمتلك مصانع بكل من البرتغال وإيطاليا والولايات المتحدة الأمريكية. وأشار المدير العام لـ»بروموفارم» إلى أن المجموعة تلتزم، على المدى القريب، بالتركيز على الأدوية باهظة الثمن، من أجل جلبها وتوفيرها للمرضى بالمغرب بأسعار معقولة، كما تبذل مجهودات كبرى في ما يتعلق بإنتاج الأدوية البيولوجية المماثلة، إذ تتوفر على مصانع إنتاج الحقن والبنسلين.
وأضاف أن المجموعة ستعمل على جلب هذه الأدوية إلى المغرب وتمكين المغاربة من الاستفادة من خبرة المجموعة في هذا المجال. وتسعى المجموعة، من خلال استثمارها بالمغرب، إلى تحقيق إضافات نوعية في مجال صناعة الأدوية، كما تراهن على الإمكانيات المتاحة للتصدير نحو الأسواق الإفريقية، خاصة المغرب تربطه علاقات متميزة مع أغلب البلدان الإفريقية.
يشار إلى أن مجموعة حكمة للأدوية، تعتبر أول شركة أدوية متعددة الجنسيات من أصل عربي تدخل السوق الأمريكي والبريطاني والأوربي. وتأسست خلال 1978 في الأردن، على يد سميح دروزة، ثم توسعت واقتنت مصانع في أمريكا والبرتغال وإيطاليا وتونس والسعودية ومصر والجزائر، وتمكنت من ولوج ما لا يقل عن 52 سوقا في العالم.

أدوية السرطان مجانا لفائدة جمعية للا سلمى

في إطار المسؤولية الاجتماعية للمجموعة، وقع مازن دروزة، رئيس مجموعة حكمة للأدوية، ولطيفة العابدة، الكاتبة العامة لجمعية للاسلمى لمحاربة السرطان، مذكرة تفاهم، ستوفر المجموعة، بمقتضاها، أدوية السرطان مجانا لفائدة الجمعية، مضيفا، في السياق ذاته.  وأكد معن أن الشركة تظل منفتحة على كافة فعاليات المجتمع المدني، إذ أن البعد الاجتماعي حاضر بقوة، يعكسه الهيكل التنظيمي للمجموعة، الذي يتضمن مديرية، على المستوى المركزي، خاصة بالمسؤولية الاجتماعية للمجموعة.

عبد الواحد كنفاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى