fbpx
أخبار 24/24

بتعاون مع المخابرات المغربية.. الشرطة الإسبانية تطيح بـ “جهادي” خطير بمورسيا

تمكنت الشرطة الإسبانية، بتنسيق مع المخابرات المغربية، من إلقاء القبض على “جهادي” خطير في منطقة مورسيا، متهم بالتعاون مع منظمة إرهابية والتلقين الذاتي للعقيدة الإرهابية.

وأوضح بلاغ للشرطة الوطنية الإسبانية أن مصالح الأمن تمكنت، الثلاثاء الماضي، من اعتقال مشتبه فيه خطير متشبع بالأفكار الجهادية العنيفة، يقوم أساسا بنشر أفكار متطرفة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بلغت حد التعبير عن رغبته في الاستشهاد أمام ضباط الشرطة الوطنية الذين اعتقلوه في بلدة بلانكا بمورسيا.

وتابع البلاغ، الذي اطلعت “الصباح” على نسخة منه، أن الشرطة الوطنية الإسبانية تمكنت، بعد تفتيش منزل العنصر الجهادي الموقوف، من حجز أجهزة إلكترونية و هواتف و مواد خطيرة ووثائق مهمة ذات محتوى جهادي تحرض على العنف و الفكر الجهادي المتطرف.

وأضاف المصدر ذاته أن هذه العملية الأمنية، التي تمت بتنسيق بين مصالح الأمن و الاستخبارات الإسبانية، جاءت بناء على التحقيق الذي تم إطلاقه في فبراير من هذا العام، بعد أن تلقت الشرطة الوطنية، خلال الشهر نفسه، معلومات دقيقة من المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني تفيد بوجود عنصر شديد التطرف بإسبانيا.

وأكدت الشرطة الوطنية الإسبانية أن عملية التوقيف تمت، الثلاثاء الماضي، بعد تفتيش العنصر الجهادي والعثور بحوزته على وسائل إلكترونية وهواتف ووثائق مهمة، يجري تحليلها من قبل المحققين، إضافة إلى كمية كبيرة من المواد المتعلقة بالجهاد والتطرف، كما تم وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية لدى محكمة التوجيه المركزية رقم خمسة، التي أمرت بحبسه احتياطيا.

 

يسرى عويفي


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى