fbpx
أخبار 24/24

إطلاق قافلة جدارة 2022-2023 لتحسيس الشباب

أطلقت مؤسسة جدارة، اليوم الاثنين بالرباط، قافلة جدارة 2022-2023 والتي تهدف إلى تحسيس الشباب بأهمية بناء مشروع مهني وشخصي في وقت مبكر وأيضا تقديم لهم مختلف برامج الدعم والمواكبة والتكوين.

ونظمت هذه الدورة الـ12 تحت رعاية جلالة الملك محمد السادس، تحت شعار “ممكن تمشي بعيد”، وتم إطلاقها بحضور وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار عبد اللطيف ميراوي. ويرتقب أن تجوب من 7 نونبر 2022 إلى 15 أبريل 2023 الجهات الإثنى عشرة للمملكة.

وفي تصريح للصحافة، أعرب ميراوي عن شكره لجمعية جدارة على مبادرتها ذات الطابع الاجتماعي، مؤكدا أن الوزارة تقدم دعمها لهذا النوع من الجمعيات التي تقدم الدعم للشباب في وضعية مالية صعبة.

وأبرز أن الهدف هو إتاحة للشباب أفضل الظروف لمتابعة دراستهم، مذكرا في هذا السياق، بالاهتمام المتزايد الذي يوليه جلالة الملك محمد السادس للعنصر البشري.

وسجل أن الشباب المغربي يتوفر على مؤهلات يتعين تعزيزها، لأنهم يمثلون مستقبل البلاد، مبرزا الأهمية التي تكتسيها المهارات الشخصية والثقة في النفس والمرونة، باعتبارها أدوات ضرورية لمواكبة التعليم العادي.

من جانبه، قال رئيس مؤسسة جدارة حميد بن لفضيل إن هذه القافلة تهدف إلى تحسيس الشباب، خاصة طلبة سلك الثانوي بضرورة الإمساك بزمام مستقبلهم والإيمان بنجاحهم الخاص، داعيا الفاعلين العموميين وجمعيات المجتمع المدني إلى مساعدة الشباب على بلوغ طموحهم.

وبعد أن أشاد بالدعم الذي تقدمه وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة لهذا الحدث، أشار بن لفضيل إلى أن هذه الدورة من قافلة جدارة ستجوب ما لايقل عن 60 مدينة وبلدة.

وتلتزم مؤسسة جدارة بدعم ومواكبة التلاميذ والطلبة المتميزين، المنحدرين من أوساط اجتماعية هشة لمتابعة دراستهم العليا في أفضل الظروف الممكنة، من خلال تمكينهم من المنح والمواكبة على جميع المستويات. يشار إلى أن مؤسسة جدارة هي جمعية غير ربحية وذات منفعة عامة تعمل على ضمان ولوج كافة الشباب لتعليم جيد لإنجاح مشروع حياتهم بغض النظر عن وضعيتهم الاجتماعية والاقتصادية الهشة التي تحد من استقلالهم الذاتي وازدهارهم.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى