fbpx
أخبار 24/24

بوريطة : خروقات الجزائر بالقمة ليست بسبب العلاقة مع إسرائيل

أكد ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، أن مشاركة المغرب في القمة العربية، شأنه شأن باقي الدول العربية، تحتم على البلد المضيف، وهو الجزائر، الالتزام باحترام قواعد التنظيم المتعارف عليها في هذا الاجتماع، بعيدا عن أي أجندات وطنية.

وقال بوريطة، في تصريح لـ صحيفة “اندبندنت عربية”، “تكفلت البعثة الدبلوماسية التي كانت معي بمهمة التقاط الصور أو تغطية بعض المشاهد داخل القمة، في حين كان من المفروض أن يقوم الوفد الإعلامي المغربي بذلك”، مشيرا إلى الصعوبات التي تعرض لها الإعلاميون والصحفيون المغاربة، في منح تأشيرة الدخول إلى الجزائر.

وعن ربط موقف الجزائر من المغرب بعلاقة المملكة مع إسرائيل، أوضح بوريطة قائلا “لو كان سببه علاقة الدول بإسرائيل، لاتخذت نفس المواقف مع دولة الإمارات أو البحرين أو مصر أو الأردن ، التي تربطها علاقات أقدم من علاقات المغرب مع إسرائيل.. لو كانت هذه عقيدة دبلوماسية، فكل من له علاقات مع إسرائيل، جائز أن تقطع معه العلاقات الدبلوماسية، وهذا لم يحصل، ناهيك أن الحدود بين البلدين كانت مغلقة منذ 1994″، مضيفا “لدى فلسطين سفير في المغرب، والمغرب بدوره لديه سفير في رام الله، فهل الجزائر وصية على القضية الفلسطينية أكثر من الفلسطينيين ؟”.

من جهة أخرى، ذكر بوريطة بالعلاقات التي تجمع المغرب بالجزائر، والتي “يتداخل فيها ما هو إنساني مع ماهو تاريخي”، زيادة على “مجموعة من التحديات المشتركة بين البلدين” .

يذكر أن ناصر بوريطة، وزير الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارجي، يحضر ممثلا عن المملكة نيابة عن الملك محمد السادس، الذي أعلن الاثنين  الماضي “عدم توفر الشروط التي بها سيحضر فعاليات القمة”.

يسرى عويفي

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى