fbpx
تحقيق

فاطمة الفهرية بفاس…ملاذ الطفلات المغتصبات

تبنت ملف طفلة اغتصبها جزار وذابت في معاناة حرفيين ومعوزين


تتوزع اهتمامات جمعية فاطمة الفهرية للتنمية والتعاون بفاس، بين تبني آلام الطفلات المغتصبات ودعمهن نفسيا ومتابعة ملفاتهن قضائيا، واحتضان معاناة الفئات المعوزة وتقديم العون والمساعدة لها، فيما يشكل الدفاع عن مغربية الصحراء، تاجا يوشح تجربتها كواحدة من منظمات المجتمع المدني التي نظمت أمسيات وتظاهرات في المجال، وانخرطت بفعالية ودون استئذان في تثبيت أسس الديبلوماسية الموازية التي تعتبر واحدة من أهدافها المسطرة. 
“الصباح” رافقت رئيستها في رحلتها الطويلة للنبش في ملف اغتصاب طفلة فتك جزار مسن بجسدها الصغير النابض بالأمل، ونقلت لحظات مؤثرة من لقاء امتزجت فيه الدموع بالآلام والآمال، قبل أن تلقي نظرة موجزة على تجربة جمعوية اختيرت لكشفها لقارئ تواق لكل انصهار جمعوي في قلب آلام مجتمعية، ويذيب حواجز البوح مميطا اللثام عن معاناة حرفيين وفقراء شاركتهم الجمعية، فيها آملة تقديم العون ولو اليسير لإقبار ظواهر اجتماعية تثير التقزز والرأفة في الآن نفسه.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى