fbpx
وطنية

ميراوي: مستوى طلبة أوكرانيا ضعيف

لا تزال وزارة التعليم العالي عاجزة عن طي ملف طلبة أوكرانيا، والوصول إلى حلول مقنعة لجميع الأطراف، وبالمقابل لم يعمل وزير التعليم واجب التحفظ، وصدر عنه تصريح مستفز مفاده أن المستوى التعليمي لطلبة أوكرانيا ضعيف، ما وضعه في صراع مباشر مع الأسر، التي اعتبرت أن مهمة الوزير هي إيجاد الحلول وليس التشكيك في مستوى الطلبة.
وقالت الجمعية الوطنية لآباء وأمهات طلبة المغرب بأوكرانيا، في بيان استنكاري، إنها فوجئت بالتصريح الذي جاء على لسان وزير التعليم العالي، أمام لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب، إذ نعت الطلبة العائدين من أوكرانيا قسرا بضعف مستواهم التعليمي، معتبرة أن هذا التصريح لا يخدم مصلحة الوطن، ويسيء إلى علاقة المغرب بأوكرانيا، ويتزامن مع تعيين سفير رسمي بالمملكة.
وحذرت الجمعية من سلبيات هذا التصريح، الذي قد يعصف بالعلاقات الثنائية بين المغرب وأوكرانيا، إذ يحتقر ويطعن في كفاءات أطرها، معتبرة إياه عنفا نفسيا مورس على الطلبة، الذين عانوا ويلات الحرب وتبعاتها.
وأشارت الأسر في السياق ذاته، إلى أن التصريح غير مسؤول، وغير تربوي ويحط من كرامة الطلبة، ولا يراعي مشاعرهم، مبرزة أنه يتنافى مع المواثيق الدولية التي صادق عليها المغرب، ونص عليها الدستور، مؤكدة أن هذه التصريحات تدل على فشل الوزير في تدبير هذا الملف، وأنه يحاول الهروب إلى الأمام.
عصام الناصيري


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى