fbpx
خاص

رعب وهستيريا

عاشت جماهير مهرجان «البولفار»، الجمعة الماضي بالبيضاء، ليلة رعب وهلع داخل أسوار ملعب «الراسينغ البيضاوي». وحسب ما عاينته زميلة صحافية خلال تغطيتها لفعاليات الليلة المشؤومة لـ «البولفار»، شهد ملعب «الراسينغ»، منذ بداية العروض الموسيقية، توافدا غير مسبوق لعشاق موسيقى «الراب»، فاق طاقته الاستيعابية بأضعاف، إذ اكتظت ساحتهأكمل القراءة »

هذا المحتوى خاص. يمكنكم الإشتراك في الجريدة أو مشاهدة فيديو إعلاني :للاطلاع على جميع مقالات الصباح الاشتراك

تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى