fbpx
افتتاحية

جنازة مدرسة

من حسن الحظ، لا توجد هيآت معتمدة للقياس والاستطلاع وجس آراء المواطنين في جميع أحوالهم ومناسباتهم، وإلا صدمتنا أرقام الكآبة والاكتئاب والغمة الطالعة من ثنايا دخول مدرسي، وهو الثالث من نوعه في سلسلة متتالية من الأزمات. ونستطيع القول، دون تردد، إن هذه المناسبة هي أكثر ما يُثقلأكمل القراءة »

Assabah

يمكنكم مطالعة المقال بعد:

أو مجانا بعد


يمكنكم تسجيل دخولكم أسفله إن كنتم مشتركين

تسجيل دخول المشتركين
   


شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى