fbpx
أخبار 24/24

“ولد الفشوش”.. جهات نافذة تسعى للإفراج عنه بعد إيقافه بميناء طنجة

 

علمت “الصباح” أن تحركات “خفية” و”على أعلى مستوى” تجري على قدم وساق، ومنذ ساعات، بعد انتشار خبر إيقاف “ولد الفشوش” صاحب سيارة “لامبورغيني” التي تسببت في انقلاب سيارة أجرة فجر الأحد 14 غشت الجاري، بشارع “لالة نزهة” وسط مدينة المضيق، وفراره من مكان الحادث، تاركا خلفه السيارة الفارهة التي يصل ثمنها إلى حوالي 600 مليون سنتيم.

وأشارت مصادر “الصباح” إلى أن “ولد الفشوش” تم إيقافه أول أمس (الأربعاء) عندما كان يتأهب لمغادرة التراب الوطني عبر ميناء طنجة المدينة، دون أن يسوي وضعية الحادثة التي تسببت فيها سيارته، بعد أن كانت النيابة العامة لدى المحكمة ابتدائية تطوان أمرت بإصدار مذكرات بحث في حق أطراف هذه القضية، فيما تتحدث مصادر “الصباح” عن أن هذه القضية قادت إلى توقيف ثلاثة أشخاص على ذمة التحقيق، ويتعلق الأمر بـ “مالك السيارة الفارهة” والشخص الذي قدم بلاغا كاذبا وشخص ثالث يقال إنه هو سائق السيارة ساعة تسببها في الحادثة، إذ من المنتظر أن تتم إحالتهم يوم غد (السبت)على النيابة العامة.

وكانت المعطيات الأولية التي توصلت بها “الصباح” أفادت أن سائق السيارة الفارهة “لامبورغيني” التي تسببت في قلب سيارة الأجرة وإصابة ثلاثة من راكبيها، فر من مكان الحادث لأسباب مجهولة رفقة شابة كانت إلى جانبه على متن السيارة.

والغريب أن شخصا تقدم بعد ساعات من الحادث إلى الدائرة الأمنية بالمضيق، محاولا تحمل مسؤولية الحادث، ومدعيا أنه سائق “لامبورغيني”، غير أنه سرعان ما تراجع عن بلاغه، ليتم إخلاء سبيله، رغم البلاغ الكاذب الذي تقدم به أمام عناصر الشرطة.

يوسف الجوهري (تطوان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى