fbpx
وطنية

الأغنياء‭ ‬يعيشون‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬الفقراء‭ ‬بالمغرب‭ ‬

دراسة‭ ‬كشفت‭ ‬أن‭ ‬الميسورين‭ ‬يستفيدون‭ ‬من‭ ‬4‭ ‬سنوات‭ ‬ونصف‭ ‬سنة‭ ‬إضافية

كشفت‭ ‬دراسة‭ ‬غير‭ ‬مسبوقة‭ ‬في‭ ‬المغرب،‭ ‬أن‭ ‬الأشخاص‭ ‬المنتمين‭ ‬إلى‭ ‬الطبقات‭ ‬الغنية،‭ ‬يعيشون‭ ‬4‭.‬5‭ ‬سنوات‭ ‬خلال‭ ‬حياتهم،‭ ‬مقاربة‭ ‬مع‭ ‬المنتمين‭ ‬إلى‭ ‬الطبقات‭ ‬الفقيرة،‭ ‬وأبانت‭ ‬ما‭ ‬وصفته‭ ‬باللامساواة‭ ‬أو‭ ‬التفاوتات‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬الموت،‭ ‬وهي‭ ‬دراسة‭ ‬أجراها،‭ ‬محمد‭ ‬الفاسي‭ ‬الفهري،‭ ‬مدير‭ ‬مركز‭ ‬الدراسات‭ ‬والبحوث‭ ‬الديمغرافية،‭ ‬بالمندوبية‭ ‬السامية‭ ‬للتخطيط‭.‬

وتعتبر‭ ‬هذه‭ ‬الدراسة‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬نوعها،‭ ‬التي‭ ‬تناقش‭ ‬التفاوتات‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الانتماء‭ ‬إلى‭ ‬طبقات‭ ‬اجتماعية‭ ‬مختلفة،‭ ‬والفروق‭ ‬بين‭ ‬المجال‭ ‬الحضري‭ ‬والقروي،‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬الموت،‭ ‬إذ‭ ‬أن‭ ‬جل‭ ‬الدراسات‭ ‬السابقة‭ ‬وعمليات‭ ‬الإحصاء،‭ ‬تقارن‭ ‬فقط‭ ‬بين‭ ‬الجنسين،‭ ‬وتشير‭ ‬إلى‭ ‬متوسط‭ ‬أمد‭ ‬الحياة‭ ‬الوطني‭.‬

وبينت‭ ‬الدراسة‭ ‬الرسمية،‭ ‬التي‭ ‬نشرتها‭ ‬المندوبية،‭ ‬فروقات‭ ‬مهمة‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬يتعلق‭ ‬بسنوات‭ ‬العيش،‭ ‬التي‭ ‬يحياها‭ ‬المغاربة،‭ ‬حسب‭ ‬جنسهم‭ ‬ومجال‭ ‬العيش‭ ‬وأيضا‭ ‬مستوى‭ ‬الحياة‭. ‬ويعيش‭ ‬الشخص‭ ‬المنتمي‭ ‬إلى‭ ‬الطبقة‭ ‬الميسورة‭ ‬في‭ ‬المتوسط‭ ‬79‭.‬5‭ ‬عاما،‭ ‬إلى‭ ‬حدود‭ ‬2018،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬كان‭ ‬يعيش‭ ‬في‭ ‬2004،‭ ‬78‭.‬3‭ ‬سنة،‭ ‬وأما‭ ‬الشخص‭ ‬الفقير‭ ‬فيعيش‭ ‬فقط‭ ‬75‭ ‬سنة‭ ‬في‭ ‬2018،‭ ‬وكان‭ ‬في‭ ‬2004‭ ‬يعيش‭ ‬فقط‭ ‬68‭.‬1‭ ‬سنة،‭ ‬ويتضح‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬فرقا‭ ‬قدره‭ ‬4.5‭ ‬سنوات‭ ‬بين‭ ‬الفقراء‭ ‬والأغنياء،‭ ‬وكان‭ ‬هذا‭ ‬الفرق‭ ‬يصل‭ ‬إلى‭ ‬10‭ ‬سنوات‭ ‬في‭ ‬2004‭. ‬وقسمت‭ ‬الدراسة‭ ‬الفئات‭ ‬الاجتماعية،‭ ‬إلى‭ ‬ثلاث،‭ ‬الأولى‭ ‬ميسورة‭ ‬والثانية‭ ‬متوسطة‭ ‬والثالثة‭ ‬فقيرة،‭ ‬وتوصلت‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الفئة‭ ‬المتوسطة،‭ ‬تعيش‭ ‬في‭ ‬المتوسط‭ ‬77‭.‬4‭ ‬سنة‭ ‬إلى‭ ‬حدود‭ ‬2018،‭ ‬وكان‭ ‬يعيش‭ ‬في‭ ‬2004‭ ‬74‭.‬6‭ ‬عاما،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬أن‭ ‬متوسط‭ ‬أمد‭ ‬الحياة‭ ‬الوطني،‭ ‬يبلغ‭ ‬76‭.‬9‭ ‬عاما‭ ‬في‭ ‬2018،‭ ‬و73‭.‬8‭ ‬في‭ ‬2004‭.‬

وأما‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬يتعلق‭ ‬بفروقات‭ ‬الحياة‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬سكان‭ ‬القرى‭ ‬والمدن،‭ ‬فإن‭ ‬المدينيين‭ ‬يعيشون‭ ‬4‭.‬4‭ ‬سنوات‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬القرويين،‭ ‬في‭ ‬2018،‭ ‬إذ‭ ‬يعيش‭ ‬سكان‭ ‬القرى‭ ‬73‭.‬5‭ ‬عاما،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬يعيش‭ ‬سكان‭ ‬المدن‭ ‬77‭.‬9‭ ‬عاما،‭ ‬وتقلص‭ ‬الفرق‭ ‬بين‭ ‬المجال‭ ‬القروي‭ ‬والحضري‭ ‬إلى‭ ‬4‭.‬4،‭ ‬بعدما‭ ‬كان‭ ‬يصل‭ ‬إلى‭ ‬5‭.‬8‭ ‬سنوات‭.‬

وأما‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬الفروقات‭ ‬في‭ ‬أمد‭ ‬الحياة‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬يتعلق‭ ‬بالجنسين،‭ ‬فإن‭ ‬النساء‭ ‬يعيشن‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬الرجال‭ ‬2‭.‬7‭ ‬سنوات،‭ ‬إلى‭ ‬حدود‭ ‬2018،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬أن‭ ‬النساء‭ ‬يعشن‭ ‬78‭.‬1‭ ‬في‭ ‬المتوسط‭ ‬والرجال‭ ‬75.4،‭ ‬وخلصت‭ ‬الدراسات‭ ‬أن‭ ‬أسباب‭ ‬هذه‭ ‬التفاوتات‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تفسر‭ ‬بأكثر‭ ‬من‭ ‬معطى‭ ‬ومؤشر،‭ ‬غير‭ ‬أن‭ ‬أبرزها‭ ‬هو‭ ‬الولوج‭ ‬إلى‭ ‬العلاجات‭ ‬الأساسية،‭ ‬وجودة‭ ‬الرعاية‭ ‬الصحية‭ ‬المقدمة،‭ ‬وجودة‭ ‬الحياة‭ ‬والنظافة‭.‬

عصام‭ ‬الناصيري‭ ‬


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى