fbpx
أخبار 24/24

“لاماب” وكالة رسمية 

تداولت حسابات “فيسبوكية” موجهة عن بعد، في الأيام القليلة الماضية لغطا غارقا في الجهل بهيكلة المؤسسات العمومية، والخطير في الأمر أنها موقعة من قبل صحافيين يصنفون أنفسهم ضمن كتاب الرأي في السياسة، ومع ذلكم غاب عنهم بأن وكالة المغرب العربي للأنباء (لاماب) هي وكالة الأنباء الرسمية، أي الناطق الرسمي باسم الدولة والحكومة.
كشف هذا التهافت إن بعض الأقلام الأسيرة تكتب من البطون عوض العقول، إذ كيف يطلب من وكالة أنباء رسمية أن تكون محايدة، في وقت تشبهها أعرق الموسوعات المتخصصة بمصنع للأخبار تستخدمه الدول في تنفيذ سياستها نشرا وهجوما ودفاعا وأنها السلاح الرابع بعد أسلحة البر والجو والبحر.
لا يفترض في الوكالة الرسمية الحياد، لأن الاستقلالية مطلوبة في من يأخذ عنها، بالنظر إلى أنها مجرد مصدر أخبار رسمية تعتمدها وسائل الإعلام وتقتبس منها الأخبار والمعلومات على اختلاف انواعها وأشكالها، باعتبارها طرفا وليس جريدة.
لكن هناك جبهات صحافية اشتعلت فيها نيران صديقة إلى درجة الخلط بين النقيضين ومطالبة وكالة الأنباء الرسمية بالحياد وعدم الدفاع عن التوجهات والسياسات و المخططات الحكومية، في حين نتلقى على مدار الساعة قصاصات من وكالة أنباء دولة جارة لا تكل أو تمل من توجيه ضربة تلو أخرى باعتماد كل أنواع القصف كذبا وزورا وتلفيقا لا يمكن السكون عنها باسم الحياد.
فعندما يدخل حزب إلى الحكومة يصبح جزءا من السلطة التنفيذية للدولة، بمعنى أنه أصبح في دائرة تغطية وكالة الأنباء الرسمية، التي يفترض فيها الدفاع عن مواقفه والترويج لها وشرح سياساته وتبيان خططه وإستراتيجياته، بعيدا عن خطوط المواجهات الداخلية، لأنها في مقام المكلف بالتواصل لا أقل ولا أكثر.
ي.ق


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

مانع إعلانات!!!

أنتم تستخدمون ملحقات لمنع الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع.