ملف الصباح

أحداث اجتماعية بصفرو

عرفت مدينة صفرو يوم 23 شتنبر 2007 احتجاجات ذات طبيعة اجتماعية انطلقت بدعوة من الجمعية المغربية لحقوق الإنسان احتجاجا على الأوضاع الاجتماعية الصعبة بالمدينة، وبدأت هذه الأحداث التي عرفت تغطية إعلامية مهمة من طرف وسائل الإعلام الوطنية والدولية باحتجاجات على ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة.  هذه الاحتجاجات تعاملت معها السلطات بقوة عبر اعتقال المحتجين بعد أن رفضت جميع أشكال الحوار مع السكان حول الغلاء والاستفزازات الممارسة من طرف بعض مسؤولي الأمن ضد المتظاهرين.
ووجهت إلى معتقلي أحداث صفرو تهم ثقيلة منها التجمهر المسلح وإهانة موظفين أثناء القيام بمهامهم والاعتداء عليهم وتعييب منشآت عمومية.
هذه الأحداث أظهرت ضرورة فتح حوار وطني حول كيفية تدبير ممارسة الحق في التظاهر والتجمهر، بناء على الخلاصات التي توصل إليها التقرير الذي أنجزته لجنة التقصي التي شكلتها المنظمة المغربية لحقوق الإنسان.
وخلص التقرير الحقوقي حول تلك الأحداث إلى أنها لم تكن مفاجئة بالنظر إلى تواتر الاحتجاجات والوقفات التي عاشت على إيقاعها المدينة طلية الأسبوع الذي سبق الأحداث، لكن السلطات المركزية لم تتخذ أي إجراءات لتخفيض أسعار المواد الغذائية رغم التحذيرات التي أطلقتها اللجنة الإقليمية المختصة بمراقبة الأسعار التي أشعرت الإدارة المركزية بخطورة الوضع الاقتصادي بالمدينة وأثارت انتباهها إلى ارتفاع أسعار بعض المواد الأساسية وإلى تذمر السكان جراء هذا الارتفاع.

إ . ر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق