fbpx
وطنية

صفعة‭ ‬ثلاثية‭ ‬لـ‭ “‬الكابرانات‭”‬

صفع‭ ‬فرناندو‭ ‬غراندي‭ ‬مارالاسكا،‭ ‬وزير‭ ‬الداخلية‭ ‬الإسباني،‭ ‬وإيلفا‭ ‬يوهانسون،‭ ‬مفوضة‭ ‬الشؤون‭ ‬الداخلية‭ ‬الأوربية،‭ ‬والخارجية‭ ‬السودانية،‭ ‬نظام‭ ” ‬الكابرانات‭” ‬بالجزائر،‭ ‬إذ‭ ‬شددوا‭ ‬على‭ ‬التزام‭ ‬دول‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوربي‭ ‬بمواصلة‭ ‬التعاون‭ ‬مع‭ ‬المغرب‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬مكافحة‭ ‬مافيا‭ ‬الاتجار‭ ‬في‭ ‬البشر،‭ ‬والهجرة‭ ‬السرية،‭ ‬وتوعية‭ ‬السلطات‭ ‬السودانية‭ ‬لمواطنيها‭ ‬بأهمية‭ ‬الموضوع‭. ‬

وفشل‭ ‬مخطط‭ ‬نظام‭ “‬الكابرانات‭” ‬الجزائري‭ ‬في‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬إدانة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬دول‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوربي،‭ ‬والسودان،‭ ‬ضد‭ ‬المغرب،‭ ‬رغم‭ ‬مواصلة‭ ‬إعلامه‭ ‬الرسمي‭ ‬والخاص‭ ‬المسنود‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬العسكر‭ ‬في‭ ‬ترويج‭ ‬الأخبار‭ ‬الزائفة‭ ‬والمفبركة‭ ‬واستعمال‭ ‬مختلف‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬لبث‭ ‬أشرطة‭ ‬فيديو‭ ‬مختلقة،‭ ‬ما‭ ‬يعني‭ ‬إصابة‭ ‬نظام‭ “‬الكابرانات‭” ‬بأمراض‭ ‬نفسية‭ ‬مختلفة‭.‬

وجدد‭ ‬المسؤول‭ ‬الحكومي‭ ‬الاسباني،‭ ‬في‭ ‬بلاغ‭ ‬له‭ ‬نشره‭ ‬السبت‭ ‬الماضي،‭ ‬عقب‭ ‬انتهاء‭ ‬اجتماعه‭ ‬بنظيره‭ ‬المغربي‭ ‬عبد‭ ‬الوافي‭ ‬لفتيت،‭ ‬بالرباط،‭ ‬والمفوضية‭ ‬الأوربية،‭ ‬التأكيد‭ ‬على‭ ‬التزام‭ ‬اسبانيا،‭ ‬بمواصلة‭ ‬الدعم‭ ‬لتفكيك‭ ‬شبكات‭ ‬مافيا‭ ‬الاتجار‭ ‬في‭ ‬البشر

وقال‭ ‬فرناندو‭ ‬غراندي،‭ ‬إن‭ ‬المغرب‭ ‬يقوم‭ ‬بعمل‭ ‬جبار‭ ‬ويتعين‭ ‬الاعتراف‭ ‬بذلك‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬النحو،‭ ‬ما‭ ‬يعني‭ ‬توجيه‭ ‬صفعة‭ ‬لنظام‭ “‬الكابرانات‭” ‬بالجزائر‭ ‬الذي‭ ‬شجع‭ ‬على‭ ‬تدفق‭ ‬مهاجرين‭ ‬من‭ ‬السودان‭ ‬عبر‭ ‬السماح‭ ‬لمافيا‭ ‬الاتجار‭ ‬بالبشر‭ ‬بنقلهم‭ ‬على‭ ‬متن‭ ‬شاحنات‭ ‬على‭ ‬الحدود‭ ‬الترابية‭ ‬للمغرب،‭ ‬كي‭ ‬يتحركوا‭ ‬جماعات‭ ‬ويقوموا‭ ‬بأعمال‭ ‬استفزازية‭.‬

وأوضح‭ ‬وزير‭ ‬الداخلية‭ ‬الإسباني‭ ‬أن‭ ‬المغرب‭ ‬واسبانيا‭ ‬يعملان‭ ‬على‭ ‬رفع‭ ‬التحديات‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالهجرة‭ ‬غير‭ ‬الشرعية،‭ ‬وينسقان‭ ‬مع‭ ‬بلدان‭ ‬المصدر‭ ‬على‭ ‬بحث‭ ‬حلول‭ ‬عملية‭ ‬لتفادي‭ ‬الأزمات‭ ‬الإنسانية،‭ ‬معربا‭ ‬عن‭ ‬ترحيبه‭ ‬بالاتفاق‭ ‬الموقع‭ ‬مع‭ ‬الرباط‭.‬

وتابع‭ ‬قائلا‭ “‬إنه‭ ‬في‭ ‬أعقاب‭ ‬الهجوم‭” ‬العنيف‭” ‬ليوم‭ ‬24‭ ‬يونيو‭ ‬الماضي،‭ ‬أكدنا‭ ‬أننا‭ ‬أكثر‭ ‬تصميما‭ ‬على‭ ‬تدبير‭ ‬الهجرة‭ ‬غير‭ ‬الشرعية،‭ ‬بعمق،‭ ‬والتعامل‭ ‬بحزم‭ ‬مع‭ ‬المنظمات‭ ‬الإجرامية‭ ‬التي‭ ‬تستخدم‭ ‬هذا‭ ‬العنف‭ ‬والمهاجرين‭ ‬لتحقيق‭ ‬أهداف‭ ‬غير‭ ‬مشروعة‭”.‬

وأكد‭ ‬المتحدث‭ ‬ذاته‭ ‬مواصلة‭ ‬العمل‭ ‬سوية‭ ‬بنحو‭ ‬أعمق‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬وضع‭ ‬آليات‭ ‬لازمة‭ ‬ودقيقة‭ ‬لإنقاذ‭ ‬أرواح‭ ‬معرضة‭ ‬لخطر‭ ‬الموت‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬عصابات‭ ‬المافيا‭ ‬الإجرامية،‭ ‬إذ‭ ‬سيمضي‭ ‬قدما‭ ‬على‭ ‬درب‭ ‬التعاون‭ ‬مع‭ ‬المغرب‭ ‬والاتحاد‭ ‬الأوربي،‭ ‬قصد‭ ‬التعامل‭ ‬بحزم‭ ‬مع‭ ‬الهجرة‭ ‬غير‭ ‬الشرعية‭.‬

وأطلق‭ ‬المغرب‭ ‬وإسبانيا‭ ‬والاتحاد‭ ‬الأوربي‭” ‬شراكة‭ ‬متجددة‭” ‬لمكافحة‭ ‬الاتجار‭ ‬بالبشر‭ ‬بعد‭ ‬مأساة‭ ‬مليلية‭ ‬المحتلة،‭ ‬بالسعي‭ ‬المشترك‭ ‬نحو‭ ‬تفكيك‭ ‬شبكات‭ ‬الاتجار‭ ‬بالأشخاص‭.‬

‭ ‬وأكد‭ ‬البيان‭ ‬الثلاثي‭ ‬الصادر‭ ‬في‭ ‬الرباط،‭ ‬أن‭ ‬المفوضية‭ ‬الأوربية‭ ‬والوزيرين‭ ‬المغربي‭ ‬والإسباني،‭ ‬أعربوا‭ ‬عن‭ “‬أسفهم‭ ‬لما‭ ‬حصل‭ ‬من‭ ‬وفيات‭ ‬في‭ ‬صفوف‭ ‬الذين‭ ‬غامروا‭ ‬بحياتهم‭ ‬بطريقة‭ ‬غير‭ ‬شرعية،‭ ‬ومن‭ ‬جرحى‭ ‬في‭ ‬صفوف‭ ‬قوات‭ ‬الأمن‭ ‬المغربية‭ ‬والإسبانية‭”. ‬وانتقد‭ ‬البيان‭ ‬استعمال‭ ‬العنف‭ ‬بشكل‭ ‬غير‭ ‬مسبوق،‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬شبكات‭ ‬الاتجار‭ ‬في‭ ‬البشر‭.‬

وحينما‭ ‬فشل‭ ‬نظام‭ “‬الكابرانات‭” ‬في‭ ‬نيل‭ ‬الإدانة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوربي،‭ ‬ضد‭ ‬المغرب‭ ‬واسبانيا،‭ ‬حرض‭ ‬السودان‭ ‬وروج‭ ‬أخبارا‭ ‬زائفة‭ ‬عن‭ ‬تصدع‭ ‬في‭ ‬العلاقات‭ ‬بين‭ ‬البلدين،‭ ‬واتضح‭ ‬أن‭ ‬محمد‭ ‬ماء‭ ‬العينين،‭ ‬السفير‭ ‬المغربي‭ ‬هو‭ ‬من‭ ‬التمس‭ ‬لقاء‭ ‬مع‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬السوداني،‭ ‬لإبلاغه‭ ‬بما‭ ‬جرى‭ ‬في‭ ‬أحداث‭ ‬مليلية‭ ‬المحتلة،‭ ‬ومقابل‭ ‬ذلك‭ ‬طلبت‭ ‬الخارجية‭ ‬السودانية‭ ‬تقديم‭ ‬تسهيلات‭ ‬لسفير‭ ‬السودان‭ ‬بالرباط،‭ ‬لزيارة‭ ‬مراكز‭ ‬الإيواء،‭ ‬وتوفير‭ ‬معلومات‭ ‬عن‭ ‬الضحايا‭.‬

أحمد‭ ‬الأرقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى