fbpx
مجتمع

البنك الدولي يحذر من ارتفاع التضخم

توقع البنك الدولي أن يؤدي ارتفاع معدل التضخم بالمغرب إلى زيادة معدل الفقر، بما يتراوح بين 1.1 و1.7 نقطة مائوية.

وأكدت المؤسسة المالية الدولية، في تقرير حديث، أن السبب في الغالب وراء ارتفاع التضخم، هو زيادة أسعار المواد غير المدعومة، مثل الوقود، مشيرا إلى أن الدعم التنازلي، الذي تستفيد منه في العادة الأسر الميسورة، سيؤدي إلى تدهور أوضاع المالية العمومية، محذرا في الوقت ذاته من ارتفاع مستويات التفاوت وعدم المساواة.

وأفادت عمليات استقصائية عبر شبكة الأنترنت في بلدان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، قام بها البنك في إطار متابعته لآثار زيادات الأسعار، أن النتائج المتوصل إليها بالنسبة إلى المغرب، تفيد أن المشاركين في المسح الاستقصائي، أكدوا أن السلع والخدمات الأكثر تأثرا بزيادات الأسعار، هي الحبوب والوقود والنقل والخضروات الطازجة.

كما أثرت زيادة أسعار الوقود وكلفة النقل على عدد أكبر من الأسر في الجزء الأوسط من توزيع مؤشر الأصول من العينة التي تم جمعها، وتأثرت بالزيادة بقوة أكبر المناطق الحضرية، مقارنة بالمناطق القروية.

ووصل معدل التضخم في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى 14.8% السنة الماضية، مرتفعا بدرجة كبيرة عن المتوسط، وفقا لما أظهرته تقارير صندوق النقد الدولي الصادرة عام 2022.

ووفقا لبيانات منظمة الأغذية والزراعة (الفاو)، يعتمد ما يقرب من 50 بلدا على أوكرانيا وروسيا في الحصول على 30 % على الأقل من وارداتها من القمح، من بينها مصر وليبيا وجيبوتي واليمن ولبنان وتونس من بلدان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ب. ب


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

مانع إعلانات!!!

أنتم تستخدمون ملحقات لمنع الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع.